كندة علوش لـ نانسى عجرم: الألقاب تكفى للدلالة عن المتهم لا الجنسية

السياسي -وكالات

عبرت الفنانة كندة علوش، عن حزنها من ذكر جنسية المتهم للدلالة عنه فى حادث الفنانة نانسى عجرم و تعرضها للسرقة من قبل شاب سورى.

وكتبت كندة علوش، عبر حسابها على إنستجرام، قائلة: “لما يكون في مجرم حرامي او قتيل هي الألقاب بتكفي للكلام عن متهم وقانونياً مابتستخدم جنسية المتهم للدلالة عنه، أكيد الضرر الواقع على أسرة فيها أطفال هو ضرر نفسى كبير منتمنى يتجاوزها بأسرع وقت بس الفتنة خطرا كبير ياريت المواقع والمنابر الإعلامية تكون أكثر وعي بصياغة الخبر”.

كندة علوش

وكان قد فجر موقع جسر السورى، مفاجأة كبرى، فى تفاصيل حوار مقتل لص على يد زوج الفنانة اللبنانية نانسى عجرم، زعم اقتحامه للمنزل عنوه فى محاولة سرقتهم، حيث أجرت الصحيفة السورية حوارًا مع عائلة القتيل الذى تم إطلاق النيران عليه من قبل فادى الهاشم، والتى أكدوا فيها أن فقيدهم “محمد حسن الموسى”، من مواليد عام 1989، لم يكن لصًا، بل عمل لدى الفنانة اللبنانية “جناينى وفنى صيانة” لفترة طويلة، ولديه مستحقات متأخرة لدى عائلة الفنانة لم يتحصل عليها، وهو ما اضطره انتظار زوج الفنانة بصحبة أفراد الأمن لمدة خمس ساعات قبل أن يقتحم الحديقة لمواجهة الدكتور فادى الهاشم.

يذكر أن عائلة الفنانة نانسى عجرم تعرضت أول أمس الأحد، إلى سطو مسلح، وتم نقل زوجها الدكتور فادى الهاشم إلى مستشفى الحياة فى لبنان، وظل بها حتى صباح اليوم الثلاثاء؛ لإنهاء إجراءات التحقيق معه، كما كشفت مصادر لصحف لبنانية، أن القتيل فى منزل نانسى عجرم أصيب بـ16 رصاصة، وتبيّن لاحقًا أن السارق كان بحوزته مسدس غير حقيقى، لكن زوجها لم يدرك ذلك، وأن قرار القاضية غادة عون باحتجاز الهاشم لا يعنى أنه سيُدان بجريمة قتل إنما لاستكمال التحقيقات ولتوضيح ملابسات القضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى