كنيستان أمريكيتان تعتبران إسرائيل دولة فصل عنصري

السياسي – صوتت مؤتمرات فرعية للكنيستين الأسقفية والمشيخية في أمريكا، موخرًا، لصالح قرارات تعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري.

واعتمدت الكنيسة الأسقفية في ولاية شيكاغو الأمريكية، اليوم الأربعاء، قرارًا يؤكد أن “الفصل العنصري” الإسرائيلي يتعارض مع قيم الكنيسة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “وفا”.

ويؤكد القرار، الذي صوت إلى جانبه 72 في المئة من أعضاء المؤتمر، أنه ينطبق على إسرائيل التعريف القانوني للفصل العنصري المناقض لقيم الكنيسة.

واعتمد مجلس الكنيسة الأسقفية “القرار الصادر عن مؤتمر الكنيسة لمدينة شيكاغو رسميًا، رغم كل الضغوطات التي مورست لمنع ذلك”، وفق ما أشارت “وفا”.

والكنيسة الأسقفية، جزء من مجموعة الكنائس الإنجليكانية، ويبلغ عدد أعضائها داخل الولايات المتحدة، نحو مليونين، بينهم نحو 300 ألف يقطنون مدينة شيكاغو.

كما صوت مؤتمر فرعي للكنيسة المشيخية في مدينة أتلانتا الأسبوع الماضي، على قرار يعتبر أن التعريف القانوني للفصل العنصري” ينطبق على إسرائيل.

وأيد القرار أغلبية أعضاء المؤتمر، بنسبة وصلت إلى 95 في المئة.

وتنشط مجموعات من مناصري الشعب الفلسطيني وقضيته على المستويات المحلية في المدن الأمريكية، لاستصدار قرارات مشابهة عن المؤتمرات الفرعية للكنائس، تعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى