كوبا تواجه آثار العقوبات الأمريكية بحرق الإطارات

أمرت الحكومة الكوبية بتشغيل مصنع للإسمنت عبر حرق الإطارات المستعملة لتوليد الطاقة، في ظل المعاناة من أزمة وقود بسبب العقوبات الأمريكية.

ووفقا لما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية ، يستعين مصنع “سيمنتوس سيينفويغوس” بالإطارات المستعملة لحرقها، تنفيذا لأوامر الرئيس ميغيل دياز كانيل.

وقال مسؤولون إنه يتم حرق من 130 إلى 150 إطارا يوميا لتشغيل المصنع، وهناك خطة لزيادة هذا الرقم إلى 400 إطار يوميا بهدف تقليل استهلاك الوقود بنسبة 5%.

وتعاني كوبا من نقص في الوقود منذ سبتمبر/أيلول الماضي، في ظل فرض إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات على السفن التي تنقل النفط من فنزويلا إلى كوبا.

وتهدف واشنطن من خلال هذه العقوبات إلى الضغط على هافانا، لوقف دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو،  الذي اعترفت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى بمنافسه خوان غوايدو كرئيس انتقالي للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق