كورونا أفقد أمريكا زعامتها للعالم

السياسي – قالت صحيفة لوموند الفرنسية، إن فيروس كورونا، سيضع نهاية للنظام العالمي الذي تأسس بعد الحرب العالمية الثانية، ووضع أمريكا في زعامة العالم.

وقال كتاب بالصحيفة الفرنسية الشهيرة، إن الولايات المتحدة، لم تعد تلعب دور زعيم العالم، كما كان عليه الحال في القرن العشرين.

وأوضحوا أن قدرة الولايات المتحدة على لعب هذا الدور، تراجعت بشكل متزايد في السنوات الأخيرة، وتسببت الأزمة الحالية، بإضعاف أمريكا وجعلها من أكثر دول العالم تضررا من فيروس كورونا، وأجبرت الأمريكيين أخيرا على التنازل عن ادعاء هذه الزعامة.

كما أشاروا إلى أن فيروس كورونا، وجه ضربة خطيرة لأوروبا، حليفة أمريكا، بعد عجز الاتحاد الأوروبي حتى عن دعم بلدانه التي تضررت بشدة من الفيروس مثل إيطاليا.

ورأت أن على الاتحاد الأوروبي، مراجعة هيكلية بنائه وجهازه الخاص، من أجل إنشاء نظام عالمي جديد، لمزيد من التأثير في القضايا المختلفة.

وفي المقابل قال الكتاب إن نهوض الصين لعب دورا رئيسيا، في زعزعة استقرار النظام العالمي القائم، ورأت أن تأخر منظمة الصحة العالمية في تحذير العالم من خطر كورونا، دليل على اعتماد المنظمة على بكين.

يشار إلى أن حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة، اقترب من حاجز الـ 68 ألف وفاة. وحصيلة إصابات بلغت 1168362.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق