كورونا.. الفخفاخ يتوقع تراجع نمو اقتصاد تونس بـ 0.5 بالمئة

السياسي-وكالات

توقع رئيس الحكومة التونسية، إلياس الفخفاخ، تراجع نسبة نمو اقتصاد بلاده بنصف نقطة مئوية خلال العام الجاري ليصبح 1 بالمئة، مدفوعا بتداعيات فيروس “كورونا على القطاعات المحلية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأوضح الفخفاخ، في حوار مع صحفية “المغرب” التونسية، الأحد، أن التقييمات الأولية تفيد بأن الفيروس قد يتسبب في خسارة تونس نصف نقطة من النمو ليتراجع إلى 1 بالمئة.

وذكر أن الفرضية التي تم العمل عليها هي تحقيق نمو بـ 1.5 بالمئة، “والآن بعد ظهور الفيروس انخفضت التوقعات إلى 1 بالمئة فقط”.

وسجّل الاقتصاد التونسي نسبة نمو 1 بالمئة في عام 2019، مقابل 2.5 بالمئة في العام السابق، و1.9 بالمئة في 2017.

وفي ديسمبر/ كانون أول الماضي، توقع البنك الدولي نمو اقتصاد تونس بنسبة 2.2 بالمئة خلال العام الجاري، بينما توقع صندوق النقد العربي نموا بـ 3 بالمئة، و2.4 بالمئة لصندوق النقد الدولي.

وفي وقت سابق، أعلن الفخاخ أن أولويات حكومته التي نالت الثقة نهاية فبراير/ شباط الماضي، هي تعبئة اﻟﻤوارد اﻟﻤﺎﻟﯿﺔ اﻟﻀرورﯾﺔ للدولة ﻟﺴﻨﺔ 2020، والمحافظة على قيمة العملة الوطنية، والحدّ من نسبة التضخم، إضافة إلى ملفات أخرى.

وحتى النصف الأول 2019، كان الدينار التونسي يسجل مستويات متراجعة أمام الدولار، إلى متوسط 3 دنانير، قبل أن يرتفع إلى 2.8 دينارا حاليا، بعد إجراءات حكومية لضبط حركة النقد الأجنبي والواردات.

وسجلت تونس إصابة واحدة بالفيروس، أعلنت عنها في 2 مارس/ آذار الجاري، وهي لتونسي عائد من إيطاليا.

وأعلنت وزارة الصحة، السبت، أن 1295 شخصا من جنسيات مختلفة يخضعون للحجر الصحي المنزلي في تونس، للاشتباه بإصابتهم بالفيروس.

وحتى الأحد، أصاب الفيروس أكثر من 107 آلاف حول العالم في 104 دول وأقاليم، توفي منهم قرابة 3700، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى