كورونا انتقل إلى ووهان الصينية عبر عسكريين أمريكيين

السياسي – خلص تقرير نشر في موقع كندي إلى أن الولايات المتحدة قد تقف دون أن تتعمد ذلك وراء ظهور فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في مدينة ووهان الصينية.

وذكّر البروفيسور السابق في جامعة شنغهاي، لاري رومانوف، في تقرير نشره موقع Globalresearch الكندي، بأن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أمرت في الصيف الماضي بإغلاق مختبر بيولوجي عسكري كبير في قاعدة فورت ديتريك بولاية ماريلاند، تحسبا لتسربات محتملة.

وعقب هذه الخطوة شهدت الولايات المتحدة في أغسطس الماضي موجة من الالتهاب الرئوي وأمراض مشابهة، ونسب ذلك إلى تداعيات السجائر الإلكترونية، لكن هذه الفرضية أثارت شكوك بعض الخبراء.

وبعد ذلك، أفادت وسائل إعلام ونشطاء في الصين بأن خمسة من الأمريكيين المشاركين في مسابقات الألعاب العسكرية الدولية التي استضافتها ووهان في أكتوبر الماضي أصيبوا بعدوى غير محددة.

ورجحت المصادر الصينية أن هذا المرض الغامض كان في الواقع “كوفيد-19” الذي نقله إلى ووهان أحد العسكريين الأمريكيين، وهو ربما أصيب به جراء حادث لم يعلن عنه في فورت ديتريك، ولم يتم تشخيص إصابته بسبب عدم ظهور أي أعراض ملموسة لديه.

المصدر: Globalresearch

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى