كورونا تؤجل حفل جوائز الأوسكار نحو شهرين

السياسي-وكالات

أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، تأجيل حفل جوائز الأوسكار الثالث والتسعين من 28 فبراير 2021 المقبل إلى 25 أبريل من العام نفسه.

وبشكل كبير، يأتي التأجيل لمنح صناع الأفلام وقتا أطول للانتهاء من الإنتاج بعد التعطيل الذي سببه فيروس كورونا لقطاع السينما والخسائر المالية الكبيرة التي تكبدها هذا القطاع.

وقال رئيس الأكاديمية، ديفيد روبن والرئيس التنفيذي لها دون هودسون في بيان مشترك “يحتاج صانعو الأفلام إلى إنهاء أفلامهم وعرضها دون أن يعاقبوا على شيء خارج عن سيطرة أي شخص”.

بالإضافة إلى التأجيل، وافقت الأكاديمية على تمديد فترة الأهلية للأفلام، والتي تكون نهايتها عادة مع نهاية كل عام، إلى 28 فبراير 2021.

وآخر مرة تأجلت فيها جوائز الأوسكار كانت في عام 1981، عندما تأخر الاحتفال 24 ساعة بسبب محاولة اغتيال الرئيس رونالد ريغان.

وبسبب كورونا، سمح القائمون على جوائز الأوسكار للأفلام التي يتم بثها من خلال المنصات المختلفة ومنها الإنترنت، بالتأهل للحصول على جوائز الأوسكار، من دون ضرورة عرضها في دور السينما.

وقبل القرار، كان يجب عرض الفيلم في دار سينما في لوس أنجلوس لمدة سبعة أيام على الأقل، ليكون مؤهلا للنظر فيه من قبل لجنة التحكيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى