كورونا تضرب وحدة ركاب السماء الاسرائيلية

ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية أن إصابات سجلت بفيروس كورونا في صفوف وحدة طائرات المراقبة الصغيرة التابعة للجيش الإسرائيلي ومقرها منطقة “كيسوفيم” شرقي قطاع غزة.
وقالت الصحيفة إن “هنالك إصابتين في صفوف جنود وحدة (ركاب السماء) والمسئولة عن تشغيل طائرات التجسس الصغيرة من هذا النوع وأن أحدهم دخل موقع (كيسوفيم) وتسبب بحجر العشرات من جنود لواء المظليين”.
ولفتت إلى أن المصاب تسبب كذلك بحالة كبيرة من التوتر والقلق في صفوف الجنود في قاعد الجيش الأكبر القريبة من القطاع.
في حين، تم إدخال العشرات من جنود وحدة المراقبة للحجر الصحي وأن بعضهم بدت عليه أعراض الإصابة بكورونا، في الوقت الذي اضطر فيه الجنود العائدون لقواعدهم للكذب حول أماكن تواجدهم سعيًا للسماح لهم بدخول مواقع المراقبة نظرًا للنقص الحاد في أعداد جنود الوحدة بسبب الخشية من الفيروس.
كما بينت الصحيفة أن الكثير من جنود المراقبة والتحكم بوحدات أخرى لم يتم إخضاعهم للحجر الصحي على الرغم من مخالطتهم لمصابين بسبب النقص الحاد في القوى البشرية في هذا المجال.
فيما نقل عن الناطق بلسان جيش الاحتلال قوله بأن عمليات الوحدة لم تتأثر بالإصابات وذلك على الرغم من تواجد قائد الوحدة ونائبه في الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى