كورونا كبد السياحة العالمية خسائر بـ320 مليار دولار

السياسي – قدر الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش”، خسائر صناعة السياحة العالمية جراء أزمة تفشي فيروس “كورونا” بنحو 320 مليار دولار، خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

وأضاف في كلمة عبر الفيديو، الثلاثاء، أن السياحة تعد ثالث أكبر قطاع تصدير بعد الوقود والكيماويات، وتشكل 7% من التجارة العام الماضي، مشيرا إلى تعرض أكثر من 120 مليون وظيفة للخطر.

وبسبب الجائحة انخفض عدد السياح حول العالم إلى أكثر من النصف، ما شكل “صدمة كبيرة للدول المتقدمة الأكثر ثراء”، بحسب “جوتيريش”.

وتابع: “لكن الدول النامية في حالة طوارئ، خاصة العديد من الدول الجزرية الصغيرة النامية، والدول الأفريقية. السياحة في بعض تلك الدول تمثل أكثر من 20% من ناتجها المحلي الإجمالي”، وفق ما نقلته عنه “د ب أ”.

ومن المتوقع أن تبلغ خسائر السياحة العالمية بسبب تفشي فيروس “كورونا” نحو 3.3 تريليونات دولار، وفق دراسة أجرها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد”.

وكان الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة “زوراب بولوليكاشفيلي”، توقع انخفاضا في حجم السياحة العالمية 70% هذا العام، ما يمثل أكبر تراجع للقطاع منذ بدء الاحتفاظ بسجلات في منتصف الخمسينات من القرن الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى