كورونا يحرم أطفال سوريا من الغذاء

سلطت صحف عالمية صادرة اليوم الإثنين، الضوء على تداعيات جائحة كورونا، التي تركت أطفال سوريا ينامون جوعى مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية، بينما لجأت العراق لدول الجوار بسبب الضغوط الاقتصادية التي تواجهها وسط انخفاض أسعار النفط.

وركزت صحيفة ”فايننشال تايمز“ البريطانية، على تحذيرات عمال الإغاثة من ارتفاع أسعار المواد الغذائية في سوريا لأعلى مستوياتها منذ اندلاع النزاع قبل 9 سنوات، بعد تفشي فيروس كورونا مما يعرض أكثر من نصف سكان البلاد لخطر الجوع.

وتضاعفت تكلفة المواد الغذائية الأساسية في حوالي 6 أشهر فقط، وفقًا لوكالة الأمم المتحدة للمساعدات الغذائية، حيث انخفضت قيمة العملة المحلية بما يصل إلى الثلثين، وتعطل قيود إغلاق كورونا سلاسل التوريد الداخلية.

وقال عمران رضا، كبير مسؤولي الأمم المتحدة في دمشق: ”نرى أطفالاً ينامون جوعى الآن، وهو ما لم نره من قبل، الواقع الآن ببساطة هو أن الناس لا يستطيعون شراء الطعام“.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى