كورونا يحصد مزيداً من الضحايا حول العالم.. ويعزل مدناً

يواصل فيروس كورونا حصد المزيد من الضحايا في دول مختلفة ووضع مناطق بأكملها قيد الحجر الصحي كما حصل في إيطاليا إحدى أكبر بؤر الفيروس خارج الصين، والتمدد إلى مناطق جديدة، حيث سجل أول حالة وفاة في أميركا اللاتينية.

وفي الصين، أعلنت لجنة الصحّة الوطنيّة أنّ فيروس كورونا المستجدّ أدّى الأحد إلى وفاة 27 شخصا، ليصل إجمالي عدد الوفيّات في البلاد إلى 3097.

الصين (فرانس برس)الصين (فرانس برس)

كما تمّ تشخيص 44 إصابة جديدة بكورونا، غالبيّتها سُجّلت في مقاطعة هوباي، وسط البلاد، التي انطلق منها الفيروس في كانون الأوّل/ديسمبر، بحسب المصدر نفسه.

وسُجّلت ثلاث إصابات جديدة خارج مقاطعة هوباي، كلّها مستوردة من الخارج، واثنتان من هذه الحالات الثلاث تمّ تشخيصها في بكين لدى شخصين عائدين من إيطاليا وإسبانيا، حسبما ذكرت السلطات الصحية في العاصمة الصينية.

وفي كوريا الجنوبية، نقلت وكالة أنباء يونهاب عن مسؤولي الصحة اليوم الأحد تسجيل 93 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا حتى ساعة متأخرة مساء السبت ليصل مجمل عدد حالات الإصابة بها إلى 7134 حالة. وكانت هذه الزيادة أقل من نفس الفترة من يوم الجمعة.

وفي إيطاليا، تم وضع ملايين الأشخاص شمال البلاد في الحجر الصحي في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، بحسب مرسوم رسمي وقّعه ليل السبت الأحد رئيس الحكومة الإيطالية جيوسيبي كونتي.

وأعلن كونتي على تويتر توقيع هذا المرسوم الذي سيفرض ابتداء من اليوم الأحد، قيودا صارمة على الدخول والخروج إلى منطقة واسعة في شمال إيطاليا بما في ذلك ميلانو والبندقية.

وكانت السلطات أعلنت عزمها فرض حجر صحي على كامل منطقة لومبادريا التي تضم مدينة ميلانو، العاصمة الاقتصادية للبلاد، كما ومنطقة البندقية وشمال منطقة إيميليا رومانيا وشرق بييمونتي.

وستفرض السلطات قيودا صارمة على الدخول إلى هذه المناطق والخروج منها حتى انتهاء مدة الحجر في 3 نيسان/أبريل. ويشمل قرار الحكومة مدينتي بارما وريميني في منطقة إيميليا رومانيا وأجزاء من منطقة فينيتو التي تضم مدينة البندقية. ويبلغ عدد سكان هذه المدن الثلاث نحو 540 ألف شخص.

وفي الأرجنتين، أعلنت وزارة الصحة في بيان وفاة مريض تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا يوم السبت ليصبح أول شخص يتوفى بسبب هذا الفيروس في أميركا اللاتينية.

وأعلنت باراغواي وكولومبيا وتشيلي وبيرو عن أول حالات إصابة مؤكدة بكورونا في الأيام الأخيرة كما تأكد وجود حالات إصابة أيضا في البرازيل.

وفي بلغاريا، اكتُشفت أول حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد تم تشخيصهما لدى رجل يبلغ من العمر 27 عامًا وامرأة تبلغ 75 عامًا لم يسافرا إلى الخارج، بحسب ما أعلن السبت مدير مركز الأمراض المعدية تودور كانتاردجييف.

 (فرانس برس) اليونان

وقال كانتاردجييف خلال مؤتمر صحافي إنه تم التثبت من إصابة الشخصين بفيروس كورونا المستجد. ويعيش الشاب في منطقة بليفين (شمالًا) والمرأة في غابروفو (وسط). وأضاف كانتاردجييف أن الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالمريضَين يخضعون للاختبار.

من جهته قال البروفيسور فنتسيسلاف موتافتشييسكي رئيس الوحدة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا المستجد إن المريضَين لم يكونا خارج البلاد ولم يكونا على اتصال بأشخاص سافروا إلى الخارج.

الأرجنتين (فرانس برس)ا

وفي اليونان، سجلت السبت 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع إجمالي العدد داخل البلاد إلى 66 حالة. وذكرت وزارة الصحة في بيان أن معظم الحالات لأفراد من مجموعة زارت إسرائيل ومصر. وعادت هذه المجموعة إلى اليونان يوم 27 فبراير/شباط.

وأحد المسافرين رجل عمره 66 عاما موجود حاليا بالعناية المركزة في أحد مستشفيات مدينة باتراس بمنطقة بيلوبونيز بغرب اليونان. وقالت الوزارة إن معظم الحالات معزولة في منازلها وإن 22 حالة في المستشفى وحالتهم مستقرة. وأعلنت اليونان أول حالة إصابة بفيروس كورونا يوم 26 فبراير/شباط.

اليونان (فرانس برس)

ومنذ ظهور فيروس كورونا المستجد في كانون الأول/ديسمبر الماضي، سجلت 104 آلاف و901 إصابة به في 95 بلدا ومنطقة، وأدى إلى وفاة 3556 شخصا، وفق حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من مصادر رسمية حتى ما بعد ظهر السبت.

وخلال أربع وعشرين ساعة، سجلت 4059 إصابة و100 وفاة جديدة. ففي الصين القارية (بدون هونغ كونغ وماكاو) حيث ظهر الفيروس، سجلت 80,651 إصابة بينها 3070 وفاة. وأعلن بين الساعة 17,00 (ت.غ) الجمعة والساعة 17,00 (ت.غ) السبت عن 99 إصابة و28 وفاة جديدة في البلد.

في بقية أنحاء العالم، سجلت 24,250 إصابة (3960 جديدة) إلى حدود الساعة 17,00 (ت.غ)، بينها 486 وفاة (72 جديدة).

والبلدان الأكثر تضررا بعد الصين هي كوريا الجنوبية (6767 إصابة منها 483 جديدة، و44 وفاة)، إيطاليا (5883 إصابة منها 1247 جديدة، و233 وفاة)، إيران (5823 إصابة منها 1076 جديدة)، وألمانيا (785 إصابة منها 251 جديدة، ولا وفيات).

منذ الجمعة الساعة 17,00 (ت.غ)، سجلت الصين وإيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة والعراق إصابات جديدة. وسجلت كولومبيا وكوستاريكا والمالديف السبت أول إصابات على أراضيها.

إلى حدود الساعة 17,00 (ت.غ) السبت، بلغت الحصيلة الإجمالية في آسيا 89,044 إصابة (3131 وفاة)، وأوروبا 9274 إصابة (258 وفاة)، والشرق الأوسط 6147 إصابة (149 وفاة)، والولايات المتحدة وكندا 264 إصابة (16 وفاة)، وأوقيانيا 76 إصابة (حالتا وفاة)، وأميركا اللاتينية والكاريبي 51 إصابة، وإفريقيا 45 إصابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق