كورونا يخطف أول ضحية ملكية

السياسي – خطف فيروس كورونا روح الأميرة الإسبانية ماريا تيريزا من بوربون بارما، لتكون أول ضحية ملكية لهذا الفيروس في العالم، وفقا لبيان صادر عن شقيقها الأصغر الأمير سيكستو إنريكي.

وكشف شقيقها أن الأميرة وهي ابنة عم الملك فيليب السادس، توفيت عن عمر 86 عاما في باريس يوم الخميس الماضي، وأقيمت جنازتها في مدريد، يوم الجمعة الماضي.

وقالت صحيفة “ميرور” البريطانية إن ماريا من عائلة بوربون-بارما الملكية توفيت جراء مضاعفات الفيروس المستجد.

ولدت الأميرة ماريا تيريزا في باريس عام 1933، وهي من عائلة بوربون وهو فرع ثان عن العائلة الملكية الإسبانية، وتنحدر من سلالة كيبتيان الفرنسية.

وتنشأ فروع ثانوية عن العائلات الملكية عندما يتم منح عضو شاب من العائلة، وهو ليس الوريث للعرش، أراض وألقاب خاصة به.

وتأتي وفاة الأميرة ماريا تيريزا بعد أن أعلن الأمير تشارلز من العائلة المالكة البريطانية هذا الأسبوع عن إصابته بالفيروس.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق