كورونا يضرب سوق صناعة الشمبانيا حول العالم

السياسي – ضربت جائحة كورونا سوق صناعة الشمبانيا حول العالم، وكبدت العاملين في المنتج خسائر كبيرة، وتأثر مزارعو العنب ومنتجي النبيذ في شامبان بفرنسا، جنبًا إلى جنب مع بقية العالم، سلبًا بهذا الوباء.

ومنذ أبريل/نيسان 2020، انخفض سوق الشمبانيا بنسبة 1/3، أي ما يعادل مليارd دولار تقريبًا من العائدات وبما يعادل 100 مليون زجاجة من الشمبانيا تُركت في المخزون غير مباعة.

وفي مقابلة أجرتها أجرتها شبكة “eturbonews” مع “بلين أشلي” مؤسسة “New York Champagne Week” قالت: “قبل عام 2020، زاد استهلاك الشمبانيا مع زيادة الصادرات إلى الولايات المتحدة بأكثر من 5 ملايين زجاجة بين عامي 2015 و2019 وزادت حصة الشمبانيا في السوق بنسبة 3.51% منذ عام 2016”.

وأضافت: “ليست المرة الأولى التي يدير فيها المستهلكون ظهورهم للشمبانيا، ففي عام 2009، كان هناك انخفاض بنسبة 28% في الصادرات، وخلال فترة الكساد العظيم، منذ ما يقرب من قرن من الزمان، لم تكن الشمبانيا هي المشروب المفضل، بعبارة أخرى، كان التراجع في عام 2020 كارثيًا بشكل لا يُصدق ولكنه لم يكن مفاجأة”.

وأوضحت “بلين أشلي” أن التحديات التي تواجه الشمبانبا ليست بسبب المنتج بل بسبب تركيزه التسويقي، حيث تتساوى الشمبانيا مع مجموعات من الأشخاص السعداء، أو الاحتفال ببداية الحياة (ولادة جديدة)، أو وظيفة جديدة (أو ترقية)، أو حفل زفاف أو ذكرى سنوية، أو الفوز باليانصيب، أو إكمال ماراثون، كل هذه الأنشطة التي كانت طبيعية سابقًا توفر الآن بيئة مثالية للانتشار السريع والقاسي لكورونا”.

وتابعت: “عندما ضرب الوباء، انخفضت المبيعات بنسبة 30%، خلال فترة الإغلاق الأوروبي، انخفضت مبيعات الشمبانيا بحوالي 75%”.

وأردفت: “كانت الشمبانيا في كثير من الأحيان المشروب المفضل للمسافرين الجالسين في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على متن شركات الطيران، ألغى كورونا تناول الطعام الأنيق متعدد الدورات والخدمة الشخصية الدافئة التي كانت في السابق السمة المميزة لشركات الطيران”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى