كورونا يضرب عائلة دبلوماسي إيراني في العراق

أكدت دائرة صحة النجف، الأربعاء، إصابة أحد افراد عائلة القنصل الإيراني في المحافظة بفيروس “كورونا”.

وقالت الدائرة في بيان، إنها “قامت بإتخاذ كافة الاجراءات اللازمة وفق اللوائح الصحية المعتمدة، بعد إرسالها للعينات وفحصها مختبرياً”.

وبعد التأكد من الإصابة، أفادت انها تواصلت مع القنصل الإيراني، الذي أكد مغادرة المصاب، مع عائلته إلى إيران ليلة الأربعاء الخميس، لتلقي العلاج”.

وضرب فيروس كورونا المستجد جميع المحافظات الإيرانية البالغ عددها 31 محافظة، وأسفر عن إصابة أكثر من 9 آلاف شخص، ووفيات بالمئات بينهم عدد كبير من مسؤولي النظام السابقين والحاليين.

ومنذ تفشي الوباء أصيب نحو 55 مسؤولا إيرانيا، وتوفي منهم نحو 12 شخصا.

ومن بين هؤلاء المسؤولين محمد مير محمدي أحد أعضاء مجلس تشخيص مصلحة النظام، وهو من المقربين من المرشد الأعلى، وكان مديرا لمكتب التفتيش الخاص للرئيس، خلال فترة رئاسة خامنئي.

ومن الدبلوماسيين، توفي السفير الإيراني السابق في سوريا حسين شيخ الإسلام، ومستشار رئيس الجمهورية السابق، كما توفي السفير الإيراني السابق لدى الفاتيكان والقائم بأعمال السفارة الإيرانية في القاهرة هادي حسروشاهي.

كما توفي محمد رضا راه جمني، عضو البرلمان الإيراني لأربع دورات، ورئيس منظمة الرعاية الاجتماعية في حكومة محمد خاتمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى