كورونا يضرب مجددا حاملة الطائرات الأمريكية العملاقة “ثيودور روزفلت”

أعلنت البحرية الأمريكية، تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا على متن حاملة الطائرات ”يو إس إس ثيودور روزفلت“ في ثاني تفش للفيروس على متن السفينة العملاقة منذ ظهور الوباء.

ونقلت صحيفة ”واشنطن بوست“ بيانا صادرا عن البحرية الأمريكية، يوم الإثنين، أكد أن الاختبارات أثبتت إصابة 3 بحارة من طاقم حاملة الطائرات بفيروس كورونا.
وقالت البيان، إن البحارة المصابين لم تظهر عليهم أي أعراض، وتم عزلهم على متن السفينة مع أشخاص كانوا على اتصال وثيق بهم.
وأضاف: ”السفينة تتبع إستراتيجية صارمة تشمل ارتداء القناع الإلزامي، والتباعد الاجتماعي، وتشديد ممارسات النظافة“.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وجاء ذلك بعد أقل من عام من تفشي الفيروس للمرة الأولى على متن السفينة.

وأبلغت السفينة عن أول إصابة بالفيروس، في الـ 24 من مارس الماضي، بعد خروجها من ميناء ”دا نانغ“ في فيتنام.

وانتشر الوباء بين طاقم السفينة التي سجل على متنها 1271 إصابة أي أكثر من ربع الطاقم الذي كان عدده حينها 4800 شخص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى