كورونا يطيح بمسؤول إيراني “أهان” العاطلين عن العمل- (فيديو)

السياسي – قالت وسائل إعلام إيرانية إن رجل الدين البارز شجاع الدين أبطحي استقال من منصبه بعد ساعات من انتشار فيديو له وهو يوزع أموالا على العاطلين عن العمل، مستغلا الأوضاع الصعبة التي يعيشها الناس بسبب وباء كورونا، وهو ما تسبب بموجة استنكار واسعة في البلاد.

وكان أبطحي، خطيب جمعة مدينة إيرانشهر، جنوب شرقي إيران، ظهر في شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يوزع مبالغ نقدية زهيدة على العاطلين عن العمل.

وأثار شريط الفيديو موجة استنكار واسعة في البلاد، حيث وجه نشطاء انتقادات لاذعة لأبطي، والذي يُوصف بأحد ممثلي المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، واتهموه بإهانة الإيرانيين.

ودون حبيب الله بلوش، أحد النشظاء في محافظة بلوشستان التي تضم مدينة إيرانشهر “نعم، لقد استقال شجاع الدين أبطحي بشكل رمزي لمواصلة عمله في منصب آخر. نحن الشعب أثبتنا قوتنا وطردناه من المنصب، ولكن مهما فعلنا فلن نزيل العار للعاطلين عن العمل الذين اضطهدهم هذا الشخص. اركب السيارة، وقم بالتصوير واعتذر للناس”.

ودوّنت الناشطة ليلى أريا “كسر الحجر الصحي للتباهي بدفع النقود من قبل إمام الجمعة لإيرانشهر! شجاع الدين أبطحي أحد أصحاب المتاجر الدينية في الجمهورية الإسلامية، يوزع عشرات الآلاف من الأوراق النقدية على العاطلين عن العمل بطريقة مهينة جده، بينما يقوم مساعده بتصوير المشهد!”.

وتعتبر إيران من أكثر دول العالم تضررا من أزمة كورونا، إذ تجاوز عدد الإصابات بالفيروس فيها 83 ألفا، توفي منهم أكثر من 5 آلف شخص، وشفي حوالي 60 ألفاً، حسب الإحصائيات الرسمية، في وقت تشير فيه بعض المصادر إلى أن عدد الضحايا الحقيقي قد يتجاوز ذلك بكثير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى