كورونا يعطل أسطول طائرات “إيزي جيت” البريطانية

السياسي – أعلنت شركة “إيزي جيت” البريطانية للطيران تعليق كافة رحلات أسطولها الجوي بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وقالت شركة الطيران منخفضة التكاليف في بيان إنها أكملت آخر رحلاتها لإنقاذ العالقين بسبب الفيروس يوم الأحد، وستمنح طاقمها بأكمله إجازة لمدة شهرين.

وأشارت إلى أن القرار جاء نتيجة للقيود غير المسبوقة على السفر التي فرضتها الحكومات استجابة لوباء لتفشي فيروس كورونا، وتنفيذ عمليات الإغلاق في العديد من الدول الأوروبية.

وأضافت أنها لن تتمكن من تحديد موعد لاستئناف رحلاتها التجارية في الوقت الحالي.

وقال البيان: “في هذه المرحلة لا يمكن التأكد من موعد استئناف الرحلات الجوية التجارية. سنقوم بعمليات التقييم المستمرة للوضع بناءً على القيود المفروضة والطلب”.

وسيرت الشركة أكثر من 650 رحلة لنقل حوالي 45 ألف مسافر علقوا بسبب الحظر المفروض في دول عدة حول العالم.

وقال البيان: “شاركت إيزي جيت في الأيام الأخيرة بإجلاء زبائنها على متن 650 رحلة حتى اليوم لتعيد أكثر من 45 ألف زبون إلى بيوتهم، سنواصل العمل مع السلطات لتسيير رحلات إغاثة إضافية بحسب طلبها.

ومن المنتظر أن تعلن الشركة لاحقاً عن خططتها بشأن تسريح العمالة واستراتيجيتها المستقبلية في ظل الوضع الحالي.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية أنها لم تضع أي خطة لإنقاذ قطاع الطيران، موضحةً أنها لن تعمد على إنقاذ شركات الطيران والمطارات إلا بعد “استهلاك كافة الخيارات الأخرى” لا سيما استخدام المساعدات التي سبق أن أعلن عنها للشركات.

من جهتها، ستقوم الحكومة الأميركية بشراء حصص من شركات الطيران مقابل دعمها لمواجهة الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، كما أكد مسؤولان كبيران في إدارة دونالد ترامب.

ويمر قطاع الطيران بأسوأ أزمة في تاريخه بسبب الجائحة التي أرغمت شركات الطيران خلال بضعة أسابيع على تعليق غالبية رحلاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى