كورونا يعطل “صكوك دبي”.. وأبوظبي تخسر 17 مليار درهم

السياسي – تسببت الاضطرابات التي تشهدها أسواق المال الخليجية والعالمية نتيجة انتشار فيروس كورونا، في تعطيل إصدار صكوك دبي الإسلامية.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة إن بنك دبي الإسلامي أرجأ إصدار صكوك مقومة بالدولار كان مقررا بسبب ظروف السوق المضطربة نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأظهرت وثيقة يوم 20 فبراير شباط إن بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في الإمارات، كلف بنوكا لترتيب إصدار الصكوك الشهر الماضي.

وقال أحد المصادر إن البنك كان يعتزم جمع تمويل – من المرجح أن يصل إلى 750 مليون دولار- يوم 26 فبراير شباط لكنه قرر انتظار تحسن أوضاع السوق.

ولم يرد بنك دبي الإسلامي على الفور على طلب التعليق.

وفي سياق تهاوي الأسهم العالمية والخليجية، خسرت بورصة أبوظبي، خلال تداولات الأحد، نحو 17.05 مليار درهم، بعد أن سجلت 497.56 مليار درهم، مقابل 514.61 مليار درهم بنهاية جلسة الخمس آخر جلسات شهر فبراير/شباط الماضي.

 

وهبط مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنهاية التداولات، إلى أدنى مستوى منذ 15 آيار/مايو الماضي، متراجعا بنسبة 3.62 بالمائة.

كما تراجع سوق دبي المالي خلال تعاملات الأحد، إلى أدنى مستوى له منذ جلسة 13 فبراير/شباط 2019، منخفضا بنسبة 4.49 في المائة.

 

وفقدت القيمة السوقية لبورصة دبي 12.83 مليار درهم، بعد أن بلغت 352.05 مليار درهم، مقابل 364.88 مليار درهم نهاية شهر شباط/فبراير الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق