“كورونا” يعلّق الاحتجاجات بالعراق

السياسي – أعلن نشطاء الاحتجاج في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد، الثلاثاء، تعليق فعالياتهم الاحتجاجية مع الاحتفاظ بتواجد جزئي في الساحة، لمنع انتشار فيروس كورونا.

وقال معتصمو ساحة التحرير، في بيان، إنه “تقرر تعليق التواجد في ساحة التحرير بشكل جزئي، بحيث لن يكون هناك تجمعات كبيرة، مع إيقاف كافة الفعاليات الخاصة، كالمسيرات والأنشطة الثقافية داخل الساحة وخارجها، حتى انتهاء أزمة كورونا”.

ويتزامن هذا الإعلان مع بدء حظر شامل للتجوال، أعلنت السلطات فرضه من مساء الثلاثاء وحتى 23 آذار/ مارس الجاري، لمنع تفشي الفيروس القاتل.

وسجل العراق، حتى الثلاثاء، 154 إصابة بالفيروس، بينهم 11 وفاة.

في سياق متصل، كلف رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح الثلاثاء محافظ النجف السابق عدنان الزرفي، بتشكيل حكومة جديدة في العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك والذي تأثر بهبوط أسعار الخام وسط ركود سياسي، بحسب ما أعلنت رئاسة الجمهورية.

ولدى الزرفي، العضو السابق في حزب الدعوة المعارض الشيعي التاريخي لنظام صدام حسين، 30 يوماً لتشكيل الحكومة ونيل ثقة البرلمان وتنظيم انتخابات نيابية مبكرة.

وجاء تكليف الزرفي بعد اعتذار محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة لتعذر إيجاد توافق سياسي، وبالتالي لا تزال حكومة عادل عبد المهدي المستقيل منذ كانون الأول/ديسمبر، تقوم بتصريف الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى