كورونا يغيب نجم الكوميديا تيم بروك تايلور

السياسي-وكالات

توفي نجم الكوميديا العالمي “تيم بروك تايلور” Tim Brooke-Taylor، الشهير بالمسلسل الكوميدي ذا غوديز “الأشياء الجيدة”، عن 79 عامًا بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، بحسب وكيل أعماله.

وقال وكيل أعمال الفنان في بيان: “ببالغ الحزن والأسى الشديدين نعلن وفاة تيم في وقت مبكر اليوم جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف: “سنتذكره كثيرًا ويجب أن نذكر فقط برامجه المشهورة مثل ذا غوديز وأيم سوري أي دونت نو، كان لديه بالطبع الكثير الكثير من المعجبين الذين كان يعاملهم بمرح دائمًا حتى بعد إنهائه التدريبات الطويلة والمرهقة والتسجيلات.”

وقالت صديقة الفنان البريطاني جودي غرايم غاردن: “إنني حزينة للغاية بسبب فقدان زميل عزيز وصديق مقرب لأكثر من 50 عامًا.”

ولد بروك تايلور، في بوكستون وسط إنجلترا عام 1940، ليغادر أهله وأحبته بعد إصابته بمرض كوفيد 19 ويترك وراءه زوجته كريستين وابنيه بن وإدوارد.

بدأ تايلور مسيرته الفنية في مجموعة فوتلايتس الشهيرة بجامعة كامبريدج، ثم انتقل للعمل في الإذاعة في برنامج “أنا آسف، سأقرأ ذلك مرة أخرى” I’m Sorry, I’ll Read That Again..

وأضاف وكيل أعماله “قدم الراحل منذ عام 1960 مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأعمال الرائعة في التلفزيون، والإذاعة، والمسرح، والأفلام، والكتب، وما إلى ذلك، وكلها تميزت بالطاقة والإحساس الكبير بالمرح”.

واشتهر تيم بروك تايلور من خلال الثلاثي الكوميدي في عقد السبعينيات الذي ضمه ورفيقيه غرايم غاردن، وبيل أودي في برنامجهم الموسوم The Goodies.

ودخل عالم التلفزيون في عام 1967 في مسلسل “أخيرا، عرض 1948” At Last the 1948 Show ، حيث قام بدور البطولة جنبا إلى جنب مع جون كليز وغراهام تشابمان.

وعرف عن بروك تايلور إسهاماته في المسلسلات الكوميدية البريطانية، حيث عمل خلال حياته المهنية في الراديو والتلفزيون والسينما والمسرح على مدى أكثر من نصف قرن.

وأصبح تايلور اسماً مألوفاً في أستراليا ونيوزيلندا، وجذب الملايين من المشاهدين في أوج ذروته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى