كورونا: 2997 وفاة بالبرازيل وأكبر حصيلة يومية ببريطانيا منذ فبراير

السياسي -وكالات

سجلت البرازيل، خلال الـ24 ساعة المنقضية 2997 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فضلا عن أكثر من 95 ألف إصابة، كما سجلت بريطانيا، الأربعاء، أكثر من 9 آلاف إصابة جديدة بالفيروس، في أعلى حصيلة يومية تشهدها البلاد منذ يوم 25 شباط/ فبراير الماضي.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الصحة البرازيلية، مساء الأربعاء، أنه تم خلال 24 ساعة تسجيل 2997 حالة وفاة ناجمة عن الإصابة بالفيروس، رفعت إجمالي العدد إلى 493 ألفًا و693 حالة.

كما أشار إلى تسجيل 95 ألفًا و367 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 17 مليونًا و629 ألف، و714 حالة.

أما عدد المتعافين فارتفع إلى 16 مليونًا و30 ألفًا و601 متعافٍ، بحسب البيان نفسه.

وشهدت البرازيل في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات حادة وغير مسبوقة للإصابات الجديدة بفيروس كورونا، فضلا عن زيادات قياسية لمؤشر الوفيات.

وتحتل البرازيل المركز الثاني من حيث أكبر حصيلة للوفيات جراء الفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، والثالث من حيث الإصابات بعد الولايات المتحدة والهند.

ومع ذلك تؤكد السلطات الصحية أن الإحصائية الرسمية قد تختلف بدرجة ملموسة عن الأعداد الحقيقية لأن الفحوص لم تشمل كل المصابين.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من تزايد معدلات انتشار فيروس كورونا في البرازيل “على نحو خطير”، وحثت جميع البرازيليين على الالتزام بالإجراءات الوقائية لوقف تفشيه.

(أ ب)

وبحسب بيان صادر عن وزارة الصحة البريطانية، فقد تم تسجيل 9055 إصابة جديدة خلال آخر 24 ساعة، رفعت الإجمالي إلى 4 ملايين و589 ألفًا و814 إصابة.

وشهدت بريطانيا خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا ملموسا لمؤشر الإصابات اليومية، وتعتبر حصيلة الأربعاء أكبر عدد للإصابات الجديدة بالفيروس منذ يوم 25 فبراير حينما بلغ هذا المؤشر 9934 حالة.

وذكرت الوزارة أنها رصدت خلال آخر 24 ساعة 9 وفيات جديدة ناجمة عن المرض، ليرتفع عدد ضحايا الجائحة في البلاد إلى 127 ألفًا و926 حالة

كما أفادت المعطيات الحكومية بارتفاع عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد فيروس كورونا، إلى أكثر من 42 مليون شخص، بينهم أكثر من 30 مليونا حصلوا على الجرعة الثانية.

وتحتل بريطانيا المركز الـ7 عالميا من حيث عدد الإصابات بالوباء والمرتبة الـ6 من حيث حصيلة ضحايا الجائحة.

وحتى فجر اليوم الخميس، بلغ إجمالي إصابات كورونا حول العالم أكثر من 177 مليونا و782 ألفًا، توفي منهم أكثر من 3 ملايين و848 ألف، وتعافى ما يزيد على 162مليونًا و82 ألفًا وفق موقع “وورلد ميتر”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى