كوريا الشمالية : تجربة عسكريّة جديدة بصاروخين بالستيين

أطلقت كوريا الشمالية الخميس صاروخين في بحر اليابان، من دون أن يحدّد نوعهما، لكنّ طوكيو أكّدت أنّهما صاروخان بالستيان في تجربة تمثّل انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الدولي.

وتأتي عملية إطلاق الصاروخين الباليستيين بعد أيام على إطلاق كوريا الشمالية لصاروخين قصيري المدى يوم الأحد الماضي، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ تولي الرئيس الأميركي جون بايدن منصبه.

وتم الإعلان عن إطلاق الصاروخين بداية في سيول، حيث قالت رئاسة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي في بيان إنّ “مقذوفين غير محدّدين” أُطلقا في بحر اليابان الذي يسمّيه الكوريّون “بحر الشرق”.

ولم يحدّد البيان نوع المقذوفين لكنّه أوضح أنّهما أُطلقا من مقاطعة هامغيونغ الجنوبية الواقعة في وسط كوريا الشمالية الشرقي واجتازا مساراً بطول 450 كيلومترا وعلو بلغ أقصاه 60 كيلومترا.

وأشار البيان إلى أن الجيش الكوري الجنوبي عمد على الإثر إلى “تعزيز وضعية المراقبة، بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة”، حليف كوريا الجنوبية الرئيسي.
إلى ذلك، أعلن البيت الأزرق، القصر الرئاسي الكوري الجنوبي، عن عقد اجتماع وشيك لمجلس الأمن القومي للبحث في هذه المستجدات.

وفيما أكد مسؤولون أميركيون عملية إطلاق الصاروخين من دون الخوض في التفاصيل، قال رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا تعليقاً على التجربة الكورية الشمالية إنّ “هذا يهدّد السلم والأمن في بلدنا والمنطقة، كما أنّه ينتهك قرار الأمم المتحدة”، مشيراً إلى أنه “سيبحث باستفاضة” القضايا المتعلقة بكوريا الشمالية مع بايدن خلال زيارته الأسبوع المقبل.

ويأتي إطلاق الصاروخين الأخيرين أيضاً، بعد زيارة إلى المنطقة قام بها وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان أنتوني بلينكين ولويد أوستن لمناقشة قضايا التحالف والأمن في المنطقة ولا سيما قدرات كوريا الشمالية في مجال السلح النووي والصواريخ الطويلة المدى، وقد شددا خلال زيارتهما على أهمية نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية.

ورداً على زيارة الوزيرين وتصريحاتهما، حملت النائبة الأولى لوزير الخارجية في كوريا الشمالية تشوي سون هوي بقوة على “النظام الجديد” في الولايات المتحدة من دون أن تذكر الرئيس بايدن بالاسم ولو لمرة.

ولفتت الانتباه إلى أنه منذ وصول الإدارة الأميركية الجديدة “تمعن في عرض فرضيتها المجنونة بالتهديد الذي تشكله كوريا الشعبية الديموقراطية” الاسم الرسمي لكوريا الشمالية، وفي كلامها الذي لا أساس له حول “نزع كامل للسلاح النووي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى