كوريا الشمالية تكشف مهمة أحدث صواريخها

قالت وسائل إعلام كورية شمالية عن مسؤولين، الأحد، أن التجربة التي أجرتها بيونج يانج أمس كانت لتطوير نظام أقمار صناعية للاستطلاع.

جاء ذلك بعد يوم من رصد إطلاق صاروخ من كوريا الشمالية، ولم توضح وكالة الأنباء الرسمية نوع الصاروخ الذي استخدم في التجربة، لكن السلطات في كوريا الجنوبية قالت إنه صاروخ باليستي فيما يبدو أطلق من منطقة قرب بيونج يانج حيث يوجد المطار الدولي.

وقالت الوكالة الكورية الشمالية في تقريرها إن “التجربة مهمة للغاية في تطوير قمر صناعي للاستطلاع”.

كانت آخر تجربة أجرتها كوريا الشمالية في 30 يناير/ كانون الثاني عندما أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى من طراز هواسونج-12 وهو أكبر سلاح يتم إطلاقه منذ عام 2017.

وجاء ذلك في ختام شهر شهد إجراء عدد قياسي من التجارب على صواريخ معظمها قصيرة المدى في يناير/ كانون الثاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى