كوشنر: الفلسطينيون “حمقى”

السياسي – هاجم مستشار الرئيس الأمريكي وصهره، جاريد كوشنر، الفلسطينيين على خلفية رفضهم للخطة الأمريكية للسلام بالشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ”صفقة القرن”.

وخلال مقابلة أجراها كوشنر مع موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، وصف الفلسطينيين بأنهم “حمقى للغاية”.

وقال: “لقد رفضوا الخطة قبل أن يروها، لقد ظنوا أنها لن تكون جيدة كما اتضح. أعتقد أنهم يبدون حمقى للغاية الآن”.

وأضاف: “ربما يحتاج الفلسطينيون إلى قليل من الوقت لأخذ حمَّام بارد واستيعاب الخطة”.

وذكر كوشنر أن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء التفاوض حول خطتها، في حال كان الفلسطينيون مستعدين لتقديم عرض مضاد.

ونوه “إذا شعرنا بأن هناك فرصة بها حسن نية أو رغبة من جانبهم في تقديم اقتراح مضاد، فسنبحث عن الإطار المناسب للمشاركة فيه من أجل التوصل إلى حل (…) أما إذا رفض الفلسطينيون ذلك ولم يجروا مفاوضات، فسيضعون أنفسهم في موقف لا يمكن الدفاع عنهم فيه تماما”.

الضم والانتخابات الإسرائيلية

وفي مقابلة أخرى أجراها كوشنر مع موقع GZERO WORLD الأمريكي، قال إن الإدارة الأمريكية تأمل أن تجري عملية ضم المستوطنات للسيادة الإسرائيلية بعد إجراء انتخابات الكنيست المقررة في  مطلع شهر آذار/ مارس المقبل.

وأوضح أن “الأمريكيين ربما لن يوافقوا على ضم المستوطنات قبل تشكيل الحكومة. علينا أن ننتظر تشكيل حكومة في إسرائيل للمضي قدما”.

وأكد أن “إسرائيل بحاجة إلى أن تكون لديها حكومة منتخبة، وليس انتقالية كما هو الحال اليوم، من أجل المضي قدما في صفقة القرن”.

وأشار إلى أن “إدارة ترامب اتفقت مع الحكومة الإسرائيلية على إنشاء طاقم فني، لبدء دراسة الصفقة من الناحية النظرية” إضافة إلى “تشكيل لجنة تعد الخرائط المتعلقة بالضم”.

وذكر كوشنر أن “ما يجري الآن هو إعلان للنوايا. ولكي يتحول هذا الإعلان إلى وثيقة، يتوجب علينا العمل عليه لبضعة أشهر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى