كوكاكولا وبيبسي ونستله أكبر ملوثي البيئة بالبلاستيك

السياسي – اتهمت الحركة العالمية البيئية “تحرر من البلاستيك”، الثلاثاء، شركات “كوكا كولا” و”بيبسي” و”نستله” بعدم إحراز تقدم في الحد من النفايات، بعد أن صنفت الشركات الثلاث كأكبر مصادر التلوث بالبلاستيك في العالم للسنة الثالثة على التوالي.

وصنفت الحركة، في تقريرها السنوي، “كوكاكولا” بأنها الملوث البلاستيكي الأول في العالم بعد أن عُثر على عبوات من مشروباتها في شواطئ وأنهار ومتنزهات ومواقع أخرى في 51 من 55 دولة شملها التقرير، وفقا لما أوردته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وحسب التقرير، فإن “كوكاكولا” أسوأ من “بيبسي” و”نستله” مجتمعتين؛ إذ جمع متطوعو المنظمة، وعددهم 15 ألفا، 13.834 عبوة “كوكاكولا”، و5.155 عبوة “بيبسي”، و8.633 عبوة “نستله”.

وجمع المتطوعون هذا العام أكثر من 346 ألف قطعة من النفايات البلاستيكية؛ 63% منها تم تمييزها بعلامة تجارية استهلاكية.

وتعرضت “كوكا كولا” لانتقادات من ناشطين بيئيين في وقت سابق من هذا العام عندما أعلنت أنها لن تتخلى عن الزجاجات البلاستيكية، قائلة إنها تحظى بشعبية لدى العملاء.

وفي مارس/آذار الماضي، تبين أن “كوكا كولا” و”بيبسي” و”نستله” مسؤولة عن نصف مليون طن من التلوث البلاستيكي في 6 بلدان نامية كل عام، في مسح أجرته منظمة “تيرفند” البيئية غير الحكومية.

وكان تقرير لمنظمة “السلام الأخضر” البيئية، في أكتوبر/تشرين الأول 2018، ذكر أن شركات “كوكاكولا” و”بيبسي” و”نستله” هي أكبر الشركات المنتجة لمخلفات البلاستيك في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى