كيف برر غوارديولا فضيحة خماسية ليستر سيتي؟

السياسي-وكالات

رفض المدير الفني لمانشستر سيتي بيب غوارديولا، رفع الراية البيضاء والبكاء على اللبن المسكوب، بعد فضيحة الأحد، بالسقوط أمام ليستر سيتي بنتيجة 2-5، في المباراة التي جمعتهما على ملعب “الاتحاد”، ضمن منافسات الجولة الثالثة للدوري الإنكليزي الممتاز.

وبرر المدرب الكاتالوني الهزيمة الساحقة، للضغط الشديد، الذي تعرض له السيتيزينز، بعد استقبال الهدفين الثاني والثالث مع انطلاقة الشوط الثاني، بجانب ما وصفه “العصبية الزائدة”، التي ساهمت في حصول ثعالب ليستر على ثلاث ركلات جزاء.

وقال مدرب برشلونة وبايرن ميونخ السابق لشبكة “سكاي سبورتس” البريطانية “من الواضح أننا لعبنا بطريقة جيدة في الشوط الأول، والدليل على ذلك أننا سجلنا مبكرا، لكن بعد ذلك اعتمد المنافس على الدفاع، وهذا صعب المهمة علينا، غير أننا عقدنا المباراة على أنفسنا، باللعب تحت ضغط شديد، لأجل تسجيل الهدف الثاني والثالث، بينما كان ينبغي علينا التحلي بالهدوء”.

وأضاف “بعد هدف ليستر الرابع، أصبحنا أكثر عصبية، وهذا تسبب في حصول ليستر على 3 ركلات جزاء، ومن يفعل ذلك لا يفوز أبدا، لا أتذكر الفرص التي أتيحت للمنافس، لكن كان واضحا أنهم كانوا يلعبون على الهجمات المرتدة ولا شيء آخر”.

وأنهى حديثه “كنا نعرف أننا سنعاني أمام سرعة فاردي، لكن كنا نرغب في خلق المزيد من الفرص للتسجيل، وللأسف الشديد هذا لم يحدث، عموما. لن أستسلم أبدا، وسأبذل قصارى جهدي لإيجاد حلول أخرى، أشعر بالأسف للاعبين والنادي والجمهور، لكن دعونا لا ننسى أنها مباراتنا الثانية في الموسم، وعلينا تجنب حدوث ذلك في المرات القادمة”.

الجدير بالذكر، أن خماسية ليستر سيتي، تعتبر الهزيمة الأسوأ في مشوار الفيلسوف التدريبي، كونها المرة الأولى، التي يستقبل فيها خمسة أهداف في مباراة واحدة، وذلك من أصل 686 مباراة في رحلته مع برشلونة وبايرن ميونخ ومانشستر سيتي في مختلف المسابقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى