كيف تؤثر وضعية نومك على صحتك؟

السياسي-وكالات

عرضت مجلة “بوبيولار سيانس” طرق النوم الثلاث الأساسية مع ما تحمله كل منها من أثار على الجسم، وفق ما أظهرت دراسة علمية جديدة.

 

النوم على الجنب اليمين
النوم على الطرف الأيمن كما تشير الدراسة يؤدي إلى تفاقم حرقة المعدة؛ لأنه يخفف من عمل عضلة المريء العاصرة كذلك العضلات التي تمنع الأحماض في معدتك وحلقك من الانتفاخ.

أما الجانب الأيسر فتأثيره أخف بالنسبة لهذه الحرقة، كما أن النوم على الجنبين قد يتسبب في حدوث آلام بالكتف والورك.
وإن شعرت أنك لن تتمكن من تغيير طريقة نومك فتنصح شيلبي هاريس، خبيرة طب النوم والأستاذ بكلية ألبرت أينشتاين للطب، بالاستعانة بمخدات سميكة لتقدم الدعم لرأسك وإزالة الضغط عن كتفيك.

النوم على المعدة

أما إن كنت تفضل النوم على المعدة فحالك ليس أفضل؛ إذ تكون عرضة للخدر إن حولت رأسك من جانب لآخر للتنفس، وقد يزيد من احتمال آلام العضلات والمفاصل. فيما تنصح هاريس باستخدام وسادة مسطحة لتقليل إجهاد الرقبة إضافة إلى وضع مخدة أسفل الجبين لرفع فمك وأنفك.

النوم على الظهر

تنصح هاريس بما تصفه أنه الطريقة المثلى والأكثر طبيعية وهي النوم على ظهرك، فهذه الطريقة تتيح لجسمك الراحة في وضع محايد مع تقليل الأوجاع والتخفيف من خرقة المعدة؛ لأنه يحافظ على ارتفاع رأسك فوق صدرك.
وبإمكانك استخدام مخدة تحافظ على مستوى رأسك متساويا مع جسدك، وفي الوقت نفسه لو شعرت بأي أعراض في هذا الوضع فعليك تغييره؛ لأنه ليس الوضع الأمثل لك.
وتسدي هاريس نصيحة بأن تدرب نفسك فعليا على النوم على ظهرك بوضع وسادتين على جانبي الجسم فهذا سيمنعك من التقلب إلى جانب واحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى