كيف تعرف أن زجاجة العطر أصبحت منتهية الصلاحية؟

السياسي -وكالات

نعلم أن من المفترض أن نتخلص من مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة بمجرد تجاوزها مدة صلاحيتها، ويحذر الخبراء من أن استخدام مستحضرات التجميل لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى تفاعلات حساسية وزيادة خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية. ولكن هل ينطبق هذا الأمر على العطور؟

تقول صانعة العطور أليكسا هاموند “نعم العطور يمكن أن تفسد، اعتمادًا على متغيرات معينة مثل الزجاجة وجودة المكونات والتعرض للضوء ومكان تخزينها، ويمكن أن يفسد خلال مدة زمنية تتراوح بين سنة إلى 10 سنوات”.

وأشارت أليكسا إلى أنه بمرور الوقت، يميل العطر إلى الخضوع لعملية تسمى الأكسدة، وهو تفاعل كيميائي يحدث عندما تتعرض المادة للأكسجين أو عوامل مؤكسدة أخرى.

وتقول خبيرة العطور سارة مكارتني “هناك ثلاثة أسباب رئيسية لفساد العطر: الضوء والحرارة والهواء، وخاصة الأكسجين. إذا لم تفتح عطرًا – وكانت الزجاجة محكمة الإغلاق تمامًا – فيمكن أن تستمر لعقود. لقد فتحت زجاجة عمرها 100 عام وكانت رائعة ومثالية تمامًا. كان بها سدادة زجاجية محكمة الإغلاق وتم الاحتفاظ بها في مستودع في الظلام”.

وأشارت سارة إلى أنه كلما زاد الأكسجين الموجود في الزجاجة، زادت سرعة تلفها. لذلك إذا كنت قد استخدمت أكثر من نصف الزجاجة، فلا تحاول حفظها للمناسبات الخاصة – فقط استخدمها”.

كم من الوقت تستغرق العطور حتى تفسد؟
يمكن أن تفقد العطور قوتها خلال وقت قصير، لكن بعض العطور يمكن أن تستمر لعدة سنوات، ويوصى الخبراء باستخدام العطور في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات، اعتمادًا على مكوناتها.

والعطور التي تحتوي على الكثير من الحمضيات تفسد بشكل أسرع، و تتمتع العطور الموجودة في عبوات الرش محكمة الغلق بفرصة أفضل من تلك الموجودة في الزجاجات التي يتم صب العطر منها، وبالتالي فهي تتعرض للمزيد من الهواء.

و في الواقع، من الأفضل تخزين العطور في الأماكن المظلمة والجافة والباردة، لذلك إذا كنت تريد أن يدوم عطرك لفترة أطول، فضعه في خزانة مظلمة أو أي مكان آخر يوفر هذه الشروط الثلاثة. ولا تحتفظ بعطرك في بيئة رطبة مثل الحمام أو منطقة معرضة للشمس مثل حافة النافذة.

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان عطرك قد فسد؟
عادة ما يتغير لون العطر الذي أصبح سيئًا، ويصبح أغمق بسبب عوامل مثل التعرض للضوء. وإذا كان لون العطر في البداية ذهبيًا جميلًا وبعد فترة لاحظت أنه يصبح أغمق، فهذا مؤشر جيد على أن العطر قد تدهور ولا يجب استخدامه.

و إذا لم تكن متأكدًا من اللون، فاختبر الرائحة عن طريق رش العطر على بطاقة ورقية أو على القماش – من الأفضل ألا تكون ملابسك المفضلة أو أي شيء فاتح اللون. ومع العطور القديمة، يمكن أن تصبح الرائحة أقوى، لكن العطور تفقد نضارتها وتكتسب رائحة قديمة.

و بالنسبة للعطور المعبأة في عبوات زجاجية، إذا لاحظت تغيرًا في اللون أو التركيب الكيميائي (انفصال أو جزيئات عائمة)، قم برميها في سلة المهملات، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى