كيف تواجه أبل تراجع الطلب في سوق الهواتف الذكية؟

السياسي -وكالات

لا تتوقع شركة أبل أي تراجع في مبيعات هواتف آيفون 14 القادمة الشهر المقبل إلى الأسواق، بالرغم من تباطؤ الطلب على الهواتف الذكية، وتراجع سوقها في الآونة الأخيرة، بحسب التقارير الواردة من وكالة بلومبيرغ.

بدأت أسهم شركة أبل الأمريكية في الارتفاع تزامناً مع اقتراب موعد اطلاقها لهاتفها 14، بعد أن سجلت أدنى سعر للسهم خلال عام لها بمنتصف يونيو الماضي عند 130 دولار للسهم، ليعاود الارتفاع إلى 168.49 دولار يوم أمس الجمعة.

ونقل موقع «ماك رامرز»، أن الشركة تتوقع استمرار الطلب القوي على هواتفها هذا العام، إذ طلبت أبل من الموردين إنتاج 90 مليون هاتف آيفون 14، وهو يساوي العدد الذي تم تصنيعه العام الماضي من هواتف آيفون 13 في نفس الفترة.

تتوقع أبل أيضاً تصنيع حوالي 220 مليون هاتف آيفون خلال عام 2022، وهو نفس الرقم الذي تم تصنيعه العام الماضي 2021.

وذكرت مصادر أن أبل قادرة على تجاوز مسألة تباطؤ الطلب في سوق الهواتف الذكية؛ لأنها تملك قاعدة عملاء لا يزالون يرغبون في إنفاق المال على الأجهزة الرائدة والمميزة.

وقبل 2021، شهد إطلاق آيفون الجديد تصنيع 75 مليون جهاز، لكن أبل رفعت العدد إلى 90 مليوناً في 2021؛ حيث توقعت ارتفاعاً في الطلب على موديلات آيفون 13، ومن الواضح أن الشركة ستبقي على هذا المستوى من الإنتاج لعام 2022.

ويتوقع أن تُدخِل الشركة تغييرات محدودة على أجهزة آيفون 14 العادية، بينما ينتظر أن يأتي هاتفا برو الرائدان من دون النوتش الكبير في الشاشة، بل من المنتظر أن تحل محله فتحة مستطيلة على شكل حبة الدواء، وإلى جانبها ثقب صغير يحتوي على الكاميرا الأمامية. ومن المزايا والتغييرات التي قد يشهدها الهاتفان -لو صحت التسريبات- قدوم كاميرا بدقة 48 ميغا بكسل.

وتقول آخر الشائعات أيضاً إن هاتف آيفون 14 برو وبرو ماكس قد يشهدان زيادة في الأسعار مقارنة بالجيل السابق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى