كيف ستساعد أمريكا تركيا في سوريا؟

كشف المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، الطريقة التي تفكر بلاده فيها لتقديم الدعم للجيش التركي في إدلب، عبر تقديم معلومات استخباراتية ومعدات عسكرية.

وقال جيفري،  في حديث تلفزيوني “الولايات المتحدة تنظر في سبل تقديم الدعم لتركيا في إدلب في إطار حلف الناتو، والأولوية هنا تعود لتزويد العسكريين الأتراك بمعلومات استخباراتية ومعدات عسكرية”.

ولفت أنه لا توجد أية نية لدعم أنقرة بإرسال جنود أمريكيين إلى منطقة النزاع، مشدداً على دعم تركيا في حقها بحماية حدودها وأمنها.

واستبعداحتمال اندلاع نزاع واسع النطاق في الساحة السورية بمشاركة الولايات المتحدة وتركيا وروسيا وإسرائيل، معتبرا أن هؤلاء “اللاعبين الكبار”  يتوخون أقصى درجات الحذر في تحركاتهم.

وكانت الولايات المتحدة دانت قصف النظام لمواقع تركية في إدلب وقتل 14 من الجنود الأتراك، كما سبق لتركيا أن طالبت بالحصول على دعم الناتو لخطواتها في سوريا.

ويذكر أن الرئيس التركي هدد قوات النظام أكثر من مرة، وطالبها بالانسحاب إلى ما بعد النقاط التركية في إدلب قبل نهاية شباط الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى