كيلليني يودع يوفنتوس بكلمات مؤثرة

السياسي -وكالات

سيخوض مدافع يوفنتوس، جورجيو كيلليني، اليوم الإثنين، مباراته الأخيرة بقميص “البيانكونيري”، بعد أن أعلن أن هذا الموسم هو الأخير في مسيرته، حيث ودع الفريق برسالة مؤثرة قال فيها: “اليوفي كان كل شيء بالنسبة لي”.

كتب قائد “السيدة العجوز” في رسالة عبر وسائل التواصل الاجتماعي: “حان اليوم، ستنتابني زوبعة من العواطف، “اليوفي” كان كل شيء بالنسبة لي، شبابي وخبرتي ونضجي، الرغبة في الفوز والسعادة عند الانتصار، وتقبل الخسارة، وإثارة التحدي والمباراة في الملعب، رأسي كان دائماً مُضمد”.

ويرحل المدافع المخضرم عن يوفنتوس بعد 16 موسماً دافع خلالها عن ألوان الفريق، وكان على مدار تلك سنوات أحد أبرز اللاعبين في تاريخ النادي، ونجح في التتويج بلقب الدوري “الإسكوديتو” 9 مرات (2012-2013) على التوالي، وبلقب الكأس خمس مرات، ومثلها في كأس السوبر الإيطالي.

وتشير التقارير إلى أن مستقبل صاحب 37 عاماً، يرتبط بالدوري الأمريكي، ولكن ليس هناك أي شيء رسمي بعد، حتى أن اللاعب نفسه كشف أنه لم يحدد مستقبله حتى الآن.

واختتم: “أشكر كل المنتمين ليوفنتوس، وأشكر عائلة أنييلي، التي تبنتني طيلة هذه السنوات، ولأحبائي، ولكل الأشخاص الذين أحبهم، وبدونهم لم أكن هذا الشخص الذي أنا عليه الآن، شكراً على احتضاني وتحملي ودعمي، وعلى إضافة معنى لكلمة حلم، شكراً للجميع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى