كيم جونغ أون يتوعد بفعل “مروع” ضد الولايات المتحدة الأمريكية

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أن بلاده أنهت الوقف الاختياري للتجارب النووية وتجارب الأسلحة البالستية

                                                العابرة للقارات، متوعداً بفعل “مروع” ضد الولايات المتحدة التي جاء ردها معتدلاً

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، عن كيم قوله أمام مسئولين في حزبه الحاكم “ليس لدينا أي سبب لمواصلة الارتباط بشكل أحادي بهذا الالتزام”، وأضاف “سوف يكتشف العالم في المستقبل القريب سلاحا إستراتيجيا جديدا”.

وكان كيم أعلن في العام 2018، أن كوريا الشمالية لم تعد بحاجة إلى إجراء مزيد من الاختبارات النووية أو اختبارات الصواريخ العابرة للقارات.

وفي السنوات الماضية، نفذت كوريا الشمالية ستة اختبارات نووية وأطلقت صواريخ قادرة على الوصول إلى الأراضي الأميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق