كيم كارداشيان تكشف مصدر تمويل ثروتها

السياسي-وكالات

لن يؤثر توقف عرض برنامج Keeping Up with the Kardashians ، على مصدر تمويل ثروة نجمة تلفزيون الواقع الأميركية ​كيم كارداشيان​.

وقالت كيم خلال حلولها ضيفة في برنامج My Guest Needs No Introduction With David Letterman : “لن نكون على ما نحن عليه اليوم بدون Keeping Up with the Kardashians ولهذا السبب سنستمر في مشاركة حياتنا، حتى لو تمكنا، من الناحية الواقعية، من نشر شيء ما على وسائل التواصل الاجتماعي وتحقيق أكثر مما نفعله في موسم كامل”.

وعلى الرغم من أن كيم لم تكشف عن المبلغ الذي تكسبه، مقابل كل منشور برعاية أحد مواقع التواصل الإًجتماعي، لكن مجلة In Style ذكرت أن رسومها تتراوح بين 300 ألف دولار إلى 500 ألف دولار أميركي، وفي بعض الحالات، مليون دولار.

وفي عام 2015، وافقت شبكة E! على صفقة بقيمة 80 مليون دولار أميركي لتجديد عرض البرنامج، ثم زُعم أن الشبكة دفعت أقل من 100 مليون دولار أميركي مرة أخرىن لعدة مواسم أخرى، بعد ذلك بعامين.

وذكرت مجلة TMZ أن كيم وكورتني و كلوي إنقسموا بين 50 و60 في المائة من العقد الحالي، بينما يأخذ باقي أفراد العائلة ما تبقى، هذا يعني أن كيم تحصل على حوالى 20 مليون دولار لأحدث تجديد.

كيم كارداشيان

كيم كارداشيان: حذروني من عدم دخول البيت الأبيض ولقاء ترامب وإلا ستتدمر سمعتي

و فى نفس البرنامج My Next Guest Needs no Introduction تحدثت كيم في الحلقة الأولى من الموسم الثالث, عن تعرضها لتهديدات قبل تعاونها مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في برنامج إصلاح السجون في الولايات المتحدة.

و تحدثت على شبكة “نيتفلكس” الرقمية، من تقديم ديفيد ليترمان: “صدقني، لقد اتصل بي الجميع وقالوا لي “لا تجرؤين على التقدم في ذلك للبيت الأبيض أو أن سمعتك ستنتهي”، بحسب صحيفة “ذا ديلي بيست”.

ومضت: “لكن قلت يجب أن أذهب إلى هناك وإلا لن يكون حياة لهؤلاء المساجين، إن الأمر يستحق مخالفة نصيحة الآخرين لأنه كان في استطاعتي مساعدة المسجونة أليس ماري جونسون”.

وقابلت كيم كارداشيان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وتناقشت معه حول إطلاق سراح أليس ماري جونسون التي كان محكوما عليها بالسجن مدى الحياة، والتقطت صورة لها معه داخل مكتبه البيضاوي في البيت الأبيض.

كما انضمت كارداشيان إلى ترامب، في يونيو/ حزيران 2019، في حدث بالبيت الأبيض خاص بمنح فرص عمل للسجناء السابقين.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أصدر في أغسطس/ آب 2020، قرارا بالعفو الشامل عن، أليس ماري جونسون، من ولاية تينيسي، كان صدر ضدها حكما بالسجن مدى الحياة في جريمة مخدرات كانت الأولى لها، وتبنت قضيتها كيم كارداشيان.

ووقع ترامب، الذي كان خفف الحكم على جونسون في عام 2018 بعد أن قضت أكثر من 20 عاما في السجن، قرار العفو خلال استقبالها في المكتب البيضاوي، بحسب صحيفة “ذا نيويورك تايمز” الأمريكية.

وأعربت كيم كارداشيان في لقائها مع ديفيد ليترمان عن أمنيتها في تعاونها مع الإدارات القادمة في البيت الأبيض ببرنامج إصلاح السجون، وأن تساعدهم على تحقيق الرأفة للمساجين.

يشار إلى أنه تم تسجيل مقابلة كيم كارداشيان في برنامج ديفيد ليترمان قبل عدة أشهر، قبل أن يؤمن جو بايدن ترشيح الحزب الديمقراطي للمنافسة في الانتخابات الرئاسية، وقبل أن يعلن زوجها، المغني كاني ويست، عن طموحاته للترشح للرئاسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى