لأول مرة.. حماس تنشر مشاهد مصورة لأسير إسرائيلي

نشرت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) تسجيلا مصورا، يظهر أسيرا إسرائيليا محتجزا في قطاع غزة، في أول لقطات من نوعها للرجل منذ أسره قبل 7 سنوات.

ويظهر في التسجيل رجل واع، بينما يضع قناع أكسجين وهو مستلق على سرير، وينتهي بلقطة عن قرب لما بدا أنها بطاقة هوية إسرائيلية تحمل اسم وصورة أحد الأسرى المدنيين، ويدعى هشام السيد.

وتحاول حماس بهذه الخطوة على ما يبدو الضغط على إسرائيل، من أجل تبادل الأسرى إذ تأخرت المفاوضات بين الجانبين، بشأن صفقة من هذا القبيل.

وظهر بجانب الأسير شاشة تلفزيون تعرض صورا إخبارية من مؤتمر اقتصادي أُقيم في قطر هذا الشهر، ولم تقدم حماس تفاصيل دقيقة عن حالة الأسير بعد أن قالت يوم الاثنين إن صحته تدهورت.

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت إن نشر تسجيل مصور لرجل مريض عمل “مستهجن ويائس”، وإن حماس تنتهك الاتفاقات الدولية باحتجازها مدنيا قال إنه يعاني من اضطراب نفسي.

وتقول إسرائيل إن حماس تحتجز 2 من مواطنيها، ورفات 2 من جنودها قُتلا في حرب عام 2014 بين إسرائيل وغزة.

ويُعتقد بأن المدنيين عبرا الحدود إلى غزة طوعا لأسباب غير معروفة.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليومية إن إسرائيل تعتقد أن إعلان حماس قد يكون “حربا نفسية”.

بينما أفادت قناة الميادين اللبنانية اليوم والمقربة من حزب الله ان حماس أبلغت الوسطاء أنها مستعدة إبرام صفقة تبادل إنسانية سريعة.

وذكر التقرير أن حماس وافقت عن الإفراج عن هشام السيد مقابل أسرى مرضى في المستشفيات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى