لأول مرة في التاريخ.. مراسم تنصيب ملك بريطانيا على الهواء مباشرة

يستعد مجلس الانضمام بالعاصمة البريطانية لندن، للانعقاد، اليوم السبت، من أجل تنصيب الملك تشارلز الثالث ملكا لبريطانيا خلفا لوالدته الملكة إليزابيث الثانية، حيث سيكون الحدث لأول مرة فى التاريخ، مذاع على التلفزيون الرسمي.

ومن المقرر أن يشهد قصر سانت جيمس في العاصمة البريطانية لندن، تنصيب تشارلز الثالث رسمياً ملكاً على البلاد عقب رحيل والدته إليزابيث الثانية، عقب انعقاد مجلس الانضمام، الذي سيعقد اجتماعاً للمرة الأولى منذ سبعة عقود، بعد أن كان آخر اجتماع له في 1952 لتنصيب الملكة الراحلة.

وينص الدستور البريطاني، أن يجتمع المجلس خلال 24 ساعة من وفاة الملك، لاتخاذ التدابير اللازمة لتنصيب الملك الجديد. وسيعقد المجلس في الساعة “العاشرة صباحا” للإعلان الرسمي عن وفاة الملك، وتنصيب خليفته ملكًا للمملكة المتحدة.

ويتضمن البروتوكل المتبع، استدعاء مجلس الملك الراحل الخاص بأكمله إلى مجلس الانضمام للإشراف على تنصيب الملك الجديد، مع عدد المستشارين السريين، ومعظمهم من السياسيين السابقين والحاليين.

وفي حالة لم يأت أي من المستشارين الذين تم دعوتهم للحضور، يواصل المجلس انعقاده الذي يجب أن يسبق اجتماع البرلمان، إذ يجب على الأخيرالاجتماع في أقرب وقت بعد وفاة الملك.

وتتضمن فعاليات المجلس مرحلتين، الأولى تتمثل في إعلان المجلس الخاص للملكة تنصيب الملك والموافقة رسميًّا على الإجراءات المتبعة، بما في ذلك الترتيبات الخاصة بالإعلان، ويعلن رئيس مجلس اللوردات وفاة الملكة، عندما يبدأ الاجتماع ويدعو كاتب المجلس لقراءة نص إعلان الانضمام بصوت عالٍ، بما في ذلك اللقب الذي اختاره الملك لنفسه.

وتتمثل المرحلة الثانية، في عقد أول مجلس خاص للملك، والذي يصدر خلاله إعلانه، ويقرأ ويوقع قسمًا لدعم أمن الكنيسة في أسكتلندا، والموافقة على الأوامر في المجلس التي تسهل الحكم.

وعقب انتهاء تلك الإجراءات يصدر مجلس الانضمام الإعلان الرئيسي، في الساعة 11.00 من الشرفة المطلة على محكمة فريري في قصر سانت جيمس.

وسيقرأ أيضاً إعلان ثانٍ في لندن، في بورصة رويال في الساعة 12.00، وتتم قراءة المزيد من الإعلانات في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز في الساعة 12 ظهرًا من اليوم التالي الأحد 11 سبتمبر.

وعقب ذلك سترفع الأعلام كاملة من وقت الإعلان الرئيسي في قصر سانت جيمس لمدة ساعة واحدة بعد الإعلانات في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية وويلز، وبعد ذلك تعود الأعلام إلى نصف الصاري لاستكمال فترة الحداد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى