لأول مرة منذ 17 عاما.. محكمة أمريكية توقف حكم إعدام فدراليا

أوقفت محكمة في ولاية إنديانا الأمريكي تنفيذ حكم فدرالي بالإعدام، وذلك لأول مرة منذ 17 عاما.

وأصدرت القاضية جين ماغنوس ستينسون قرارا بوقف تنفيذ حكم الإعدام بسبب وباء فيروس كورونا، حتى تضمن السلطات الفدرالية الظروف الملائمة لتنفيذ الحكم، وذلك بطلب من أهالي ضحايا الجريمة.

وتم وقف تنفيذ حكم الإعدام بحق المدعو دانييل لويس لي، العضو في إحدى الجماعات العنصرية، المدان في عام 1999 بقته أسرة من 3 أشخاص، بمن فيهم طفلة عمرها 8 سنوات.

وكان من المتوقع تنفيذ إعدامه في مدينة تير هاوت بولاية إنديانا يوم 13 يوليو الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مدانين اثنين آخرين ينتظران تنفيذ حكم الإعدام بحق كل واحد منهما الأسبوع المقبل. وهما ويسلي آيرا بيركي المدان باغتصاب وقتل فتاة عمرها 16 سنة وكيث دواين نيلسون المدان باختطاف واغتصاب وقتل طفلة عمرها 10 سنوات.

يذكر أن المدعي العام الأمريكي ويليام بار العام أعلن الماضي استئناف السلطات الفدرالية تنفيذ أحكام الإعدام، بعد أن كان إصدار تلك الأحكام من اختصاص سلطات الولايات. وتطبق 28 ولاية أمريكية من أصل الـ 50 عقوبة الإعدام في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق