لابيد : الاعتداء على سلمان رشدي اعتداء على حرياتنا وقيمنا

السياسي – علّق رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، مساء اليوم السبت، على محاولة اغتيال الكاتب البريطاني من أصل هندي سلمان رشدي، أمس، في نيويورك.
جاء ذلك في تغريدة على حسابه في موقع تويتر، كتبها باللغة الإنجليزية وهي أول تعليق إسرائيلي رسمي على الحادث.
وقال لابيد: “الهجوم على سلمان رشدي اعتداء على حرياتنا وقيمنا”.

وزعم أن الهجوم “نتيجة عقود من التحريض الذي قاده النظام المتطرف في طهران”.

وأضاف: “بالنيابة عن شعب إسرائيل، نتمنى لرشدي الشفاء العاجل والتام”.

وفي وقت سابق من اليوم، كشف أندرو وايلي، وكيل أعمال سلمان رشدي، آخر تطورات حالته الصحية بعد أن تعرض للطعن على خشبة المسرح في حدث أدبي غرب مدينة نيويورك ‏الأمريكية.
وقال وايلي إن سلمان رشدي موضوع على جهاز التنفس وغير قادر على الكلام.
وأوضح وكيل رشدي أنه يعاني من تلف في الكبد وقطع في أعصاب إحدى ذراعيه وإحدى عينيه. ومن المرجح أن يفقد سلمان رشدي عينه المصابة، بحسب الوكالة.
وذكرت وكالة “فوكس نيوز”، فجر اليوم السبت، أن منفذ الهجوم على سلمان رشدي شاب يبلغ من العمر 24 عاما، وهو من أصل لبناني، يدعى هادي مطر، وهو من سكان ولاية نيوجيرسي الأمريكية.
ولدى رشدي العديد من المعارضين له، حيث أثارت روايته “آيات شيطانية” (1988) موجة احتجاجات غاضبة في العالم الإسلامي.
وواجه رشدي العديد من التهديدات بالقتل، بما في ذلك فتوى المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله الخميني التي دعت إلى اغتياله، في 14 فبراير/شباط عام 1989، ووضعت الحكومة البريطانية رشدي تحت حماية الشرطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى