لابيد: لن نسمح بالتحقيق مع جنودنا او التشهير بهم

السياسي – قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد، إن بلاده لن تسمح بتحقيقات مع جنود الاحتلال الإسرائيليين من قبل جهات أجنبية ولن تقبل التشهير بهم.
جاء ذلك في تصريحات له، مساء اليوم الأحد، خلال تقييم أمني أجراه في لواء  تابع لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.
وتطرق التقييم للتصريحات السياسية وما تردد مؤخرا حول تورط الجنود الإسرائيليين في السياسة.
وقال لابيد “في مواجهة المنظمات الإرهابية، نحتاج إلى جيش قوي ومنضبط، مع سلسلة قيادة واضحة، تعمل فقط بموجب القانون. إنه سر قوتنا، وما الذي خلق قوة الجيش الإسرائيلي”.
وتابع: “الحكومة تقدم الدعم الكامل لمقاتلينا. لن نسمح بالتحقيقات التي تجريها الكيانات الأجنبية، ولن نقبل التشهير بجنود الجيش الإسرائيلي ومقاتلي الشاباك (جهاز الأمن العام) وشرطة حرس الحدود الذين يعرضون حياتهم يوميا للخطر من أجل الحفاظ على المواطنين الإسرائيليين”.
تأتي تصريحات لابيد في ظل لغط شهدته إسرائيل مؤخرا حول تشكيلة الحكومة المرتقبة برئاسة بنيامين نتنياهو، الذي قام بتعيين شخصيات يمينية متطرفة في مناصب حساسة بما في ذلك في الأمن الداخلي.
وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي” قد أعلن الشهر الماضي فتح تحقيق في ملابسات وفاة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال تغطية اقتحام جيش الاحتلال الإسرائيلي مخيم جنين شمالي الضفة الغربية في مايو/ أيار الماضي.
وسبق أن أعلن لابيد أن جنود الاحتلال الإسرائيلي لن يتم التحقيق معهم من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.
وقال لابيد إن تل أبيب أبلغت واشنطن احتجاجها الشديد بهذا الشأن، مضيفا: “لن نتخلى عن جنود جيش الإحتلال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى