لابيد يرفض تعديلات لبنان على اتفاقية ترسيم الحدود

السياسي – أفاد موقع “والا” الإسرائيلي نقلا عن أحد المسؤولين، بأن رئيس الوزراء يائير لابيد أعرب عن رفضه تعديلات لبنان على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي تتضمن تغييرات جوهرية وجديدة يسعى لبنان لإدخالها في الاتفاق، وأمر فريق التفاوض برفضها.
وذكر موقع “والا”، اليوم الخميس نقلا عن مسؤول سياسي رفيع المستوى، أن رئيس الوزراء يائير لابيد “رفض تعديلات لبنان على اتفاقية الغاز حيث اطّلع على تفاصيل التصريحات التي تتضمن تغييرات جوهرية وجديدة يسعى لبنان لإدخالها في الاتفاق، وأمر فريق التفاوض برفضها”.
وقال لابيد إن “إسرائيل لن تتنازل عن مصالحها الأمنية والاقتصادية بأي شكل من الأشكال حتى لو انتهى الأمر بعدم إبرام الاتفاقية”.
ومنذ عام 1996، تحاول إسرائيل ولبنان التوصل إلى حل بشأن التداخل بين مياههما الإقليمية التي يوجد تحتها احتياطيات كبيرة من النفط والغاز، وعندما يكتمل ترسيم الحدود البحرية سيكون بمقدور لبنان استكشاف الموارد النفطية ضمن مياهه الإقليمية.
يذكر أن المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل ولبنان بدأت في 2020 بوساطة أمريكية، وأعلن لبنان في البداية حيازته على 860 كيلومترا مربعا من المياه، لكنه عدل العرض ليشمل 1430 كيلومترا مربعا إضافيا يشمل جزءا من حقل غاز “كاريش”، الذي تطالب به إسرائيل بالكامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى