لاس فيغاس “مدينة أشباح” بسبب كورونا

السياسي – عبر عمال الكازينوهات في لاس فيغاس بالولايات المتحدة عن غضبهم، بعدما تخلى عنهم أرباب عملهم أصحاب المليارات، إثر تحول جنة المقامرة إلى “مدينة أشباح” بسبب فيروس كورونا.

وفقد عشرات الآلاف من العاملين في قطاع الفنادق والمراهنات والترفيه وظائفهم بعدما أمرت ولاية نيفادا بإغلاق كل الأعمال غير الأساسية في منتصف مارس الماضي.

وفي حين أن بعض الكازينوهات تواصل دعم العمال، فإن معظمها عرضت “بدل تعويض” يساوي أسبوعين أو أقل من الراتب، ما أجبر الموظفين على تقديم طلبات إعانات بطالة.

وأعاقت أوامر البقاء في المنزل وحظر السفر، قطاع السياحة حتى قبل إغلاق كازينوهات لاس فيغاس، التي تضررت في وقت كان فيه العمال يتطلعون إلى تحقيق أرباح أكبر في موسم الذروة.

ووفقا لرابطة “مجتمع المقامرة الأمريكي”، فإن الاقتصاد سيخسر حوالي 43.5 مليار دولار، في حال بقيت كل الكازينوهات مغلقة حتى منتصف مايو المقبل.

وفيما قام عدد من الكازينوهات بتسريح موظفيه على الفور، صرفت أخرى أجورا للعاملين لديها حتى لأصحاب العقود المؤقتة، لغاية منتصف مايو المقبل، موعد نهاية الحظر المفروض بسبب كورونا.

المصدر: “أ ف ب”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق