لاعبة إسبانية ترفض الوقوف تكريما لمارادونا

السياسي – اختارت لاعبة كرة القدم الإسبانية، باولا دابينا، الجلوس على الأرض، بينما وقفت باقي اللاعبات دقيقة صمت تكريما للراحل دييغو أرماندو مارادونا.

ونقلت صحيفة “آس” الإسبانية عن باولا دابينا قولها: “بمجرد أن علمت أنه سيكون هناك إحياء لذكراه، رفضت التزام دقيقة صمت لمثلي الجنس ومغتصب ومعتد على الأطفال”.

وأشارت دابينا إلى أنه لم يمض سوى ثلاثة أيام على إقامة حدث الاحتفاء باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وقبل مباراة ودية لم يتم الالتزام فيها بدقيقة صمت للضحايا.

وأضافت: “إذا لم يتم الالتزام بدقيقة صمت للضحايا، فأنا لست على استعداد للقيام بذلك من أجل المعتدي، كان علي أن أجلس على الأرض وأدير ظهري”.

وتدرك اللاعبة أهمية مارادونا في تاريخ كرة القدم، قائلة إنه كان رياضيا لديه “موهبة رائعة في كرة القدم”، لكنها عقبت بأنها رفضت الإشادة به لأنها تعتقد أنه “كي تكون لاعبا، يجب أن تكون لديك قيم تتجاوز قدراتك”.

ويعتبر مارادونا أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، وساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى