لاعبو كرة السلة الأميركية يحتجون ضد التمييز العنصري

السياسي-وكالات

خفض لاعبو “يوتا جاز” و”نيو أورليانز بليكانز” رؤوسهم وجثوا على ركبهم خلال عزف السلام الوطني، وارتدوا قمصانا حملت شعار “حياة السود مهمة”، في أول مباراة في استئناف دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، الذي توقف، منذ مارس، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وانضم المدربون والحكام إلى اللاعبين وجثوا على ركبهم احتجاجا ضد التمييز العنصري وعنف الشرطة في أول مباراة بعد توقف استمر 140 يوما.

وكُتب شعار “حياة السود مهمة” على أرض الملعب، في منتجع “ديزني وورلد”، الذي يستضيف ما تبقى من مباريات البطولة بمشاركة 22 فريقا.

ويحتل جاز المركز الرابع في القسم الغربي، بينما يأتي بليكانز عاشرا في القسم ذاته، ويأمل في بلوغ الأدوار الإقصائية.

ويلعب “لوس أنجلوس ليكرز” ضد غريمه “لوس أنجلوس كليبرز” في وقت لاحق، الخميس.

وتضامن الرياضيون حول العالم ضد التمييز العنصري بعد الاحتجاجات التي اندلعت بعد مقتل الشاب الأسود، جورج فلويد، بينما كان في عهدة شرطة مينابوليس، في مايو.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق