لافروف: ندعم القيادة الفلسطينية لحل الانقسام واستعادة الوحدة

السياسي – رحب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بالمرسوم الذي أصدره الرئيس محمود عباس، والمتعلق بإجراء الانتخابات العامة في فلسطين.

وعبر لافروف في رسالة تسلمها وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، من سفير روسيا الاتحادية لدى فلسطين غوشا ليفانفتش، عن ترحيب روسيا في المرسوم، ودعمها الكامل للقيادة الفلسطينية، لحل الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وثمن المالكي خلال لقائه ليفانفتش، بمقر الوزارة في رام الله، اليوم الإثنين، موقف لافروف ودعمه وموقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وأكد المالكي استعداد لجنة الانتخابات لإجراء الانتخابات العامة، مشيرا إلى سعي القيادة الفلسطينية للطلب من المجتمع الدولي دعم هذه الخطوة، والإشراف عليها، والضغط على إسرائيل لتمكين شعبنا في القدس من المشاركة في كافة جوانب الانتخابات، من حيث الترشح والانتخاب.

وشدد على أن الديمقراطية الفلسطينية يجب ألا تكون رهينة لمزاج الاحتلال، لافتا إلى سعي القيادة للتعاون مع المجتمع الدولي ليضع ثقله من أجل ذلك.

واستعرض المالكي آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، مؤكدا ضرورة الحفاظ على مبدأ حل الدولتين، وفق القانون والمعايير الدولية المتفق عليها، من أجل إحلال الاستقرار والسلام الدائم في الشرق الأوسط.

وتحدث حول مشاركة دولة فلسطين في جلسة مجلس الأمن للأمم المتحدة يوم غد الثلاثاء، مشيرا إلى أهم المحاور التي سيتحدث عنها في خطابه، وأبرزها تأكيد أهمية عقد المؤتمر الدولي للسلام الذي دعا له الرئيس، ودور الرباعية الدولية في تحقيق العملية السلمية.

بدوره، أكد السفير ليفانفتش موقف بلاده الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مشددا على استمرار التعاون الثنائي بين البلدين في كافة المجالات والسبل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى