لايك من السفير الصيني بلندن على مقطع إباحي

السياسي – اعتبرت الصين، أن حساب سفيرها في لندن “ليو شاومينج” على “تويتر” تعرض للقرصنة، وذلك بعد ما ظهر أن الحساب وضع علامة إعجاب (لايك) على مقطع إباحي، مما أثار عاصفة من الانتقادات الساخرة.

وطالبت السفارة الصينية في لندن، بفتح تحقيق في الواقعة، مهددة باتخاذ إجراءات ضد “تويتر”.

وكان المقطع الإباحي موجوداً، الأربعاء، لأكثر من ساعة ضمن قسم المنشورات التي وضع عليها السفير “ليو شاومينج” علامة إعجاب، مما أثار موجة عارمة من التعليقات الساخرة من مستخدمي شبكة “تويتر”.

واتهمت السفارة، في بيان أصدرته، الأربعاء، “بعض الناشطين المعادين للصين” بأنهم “عمدوا من منطلق حقدهم إلى استهداف حساب السفير على تويتر (…) مستخدمين طرقاً حقيرة لانتحال” هويته.

واضافت السفارة: “ندين هذا التصرف بشدة، وقد أخطرنا تويتر بالواقعة ونحتفظ لأنفسنا بحق اتخاذ إجراءات إضافية”.

ودعت السفارة “تويتر” إلى “فتح تحقيق شديد الدقة”، وإلى “أخذ هذه القضية بجدية كبيرة”، آملةً في “ألاّ يصدّق المستخدمون هذه المعلومات المغلوطة وألاّ يروجوها”.

وامتنع ناطق باسم شبكة التواصل الاجتماعي الأمريكية اتصلت به وكالة “فرانس برس”، عن التعليق على بيان السفارة الصينية.

ويعد “ليو شاومينج” من الدبلوماسيين الصينيين أصحاب التصريحات الأكثر تشدداً وعنفاً، وهو لا يتوانى عن إعطاء مقابلات للصحافة الأجنبية دفاعاً عن مواقف حكومته.

يذكر أن شبكة “تويتر” محظورة في الصين، وكذلك المواد الإباحية.

غير أن عدداً من الدبلوماسيين والصحفيين في وسائل الإعلام الحكومية الصينية فتحوا في السنوات الأخيرة حسابات على “تويتر” لنشر آرائهم ومواقفهم.

وأنشأ “ليو شاومينج” حسابه على الشبكة في أكتوبر/تشرين الأول 2019، وبات لديه نحو 85 ألف متابع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى