لبنان : أزمة الوقود تهدد المخابز بالتوقف عن العمل

السياسي – تواجه المخابز في لبنان خطر التوقف عن العمل، بسبب النقص الحاد في الوقود اللازم لتشغيلها مع تحذيرات من نفادها، بحسب ما أكده اتحاد نفابات المخابر والأفران.

وقال في بيان رسمي، الجمعة؛ إن “الأفران والمخابز استنفدت كل الاحتياط لديها من مادة المازوت (الديزل)، وما هو متوافر لا يكفي، ما قد يؤثر على الإنتاج، لا سيما تلك الكبيرة منها التي توزع على كل المناطق اللبنانية”، مشيرا إلى أن المطاحن تعاني أيضا من الأزمة ذاتها.

وحذر “جميع المسؤولين من مغبة عدم استدراك الأمر ومعالجته بشكل عاجل؛ لأنه سيؤدي إلى أزمة خبز قسريا”.

وسبق أن ترأس الخميس، الرئيس اللبناني ميشال عون، اجتماعا لدراسة أزمة المحروقات، بحضور وزيري المالية غازي وزني والطاقة ريمون غجر وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

ودعا عون في الاجتماع إلى “اتخاذ إجراءات استثنائية لتمكين مصرف لبنان من القيام بالترتيبات اللازمة للحد من تمدد الأزمة”.

وأعلنت وزارة الاقتصاد اللبنانية، الثلاثاء الماضي، رفع سعر الخبز للمرة الخامسة خلال العام الجاري، وسط أزمة اقتصادية خانقة تمر بها البلاد.

ويعاني لبنان، منذ أسابيع قليلة، نقصا حادا في الوقود المخصص لتوليد الطاقة، بسبب عدم توافر النقد الأجنبي الكافي لاستيراده، ما تسبب بازدياد ساعات انقطاع الكهرباء لنحو 20 ساعة يوميا.

ومنذ أكثر من عام ونصف العام، يعاني لبنان أزمة اقتصادية حادة، سببت تدهورا في قيمة العملة الوطنية مقابل الدولار، وانخفاضا حادا في احتياطي العملات الأجنبية لدى “مصرف لبنان” (البنك المركزي).

وتجاوز سعر صرف الدولار الواحد الـ 15 ألف ليرة في السوق الموازية (السوداء)، بينما يبلغ سعره الرسمي بحسب البنك المركزي 1510 ليرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى