لبنان: استنفار أمني بعد مطالبة أهالي صيدا برحيل النازحين

أعلن الجيش اللبناني إلقاء القبض على سوريين اثنين لاشتراكهما في قتل شاب لبناني بقرية عقتنيت بمدينة صيدا جنوبي لبنان في جريمة أثارت جدلا واسعا وخصوصا بعد قيام أهالي القرية بالإصرار على رحيل النازحين السوريين المقيمين في البلدة قبل منتصف الليل، فيما قام عدد من النازحين بمغادرة القرية بالفعل إلى قرى مجاورة خوفا من ردة فعل عنيفة بعد ثبوت تورط السوريين في مقتل الشاب.

وأكد الجيش اللبناني أن دورية من المخابرات ألقت القبض على سوريين اثنين أمس واليوم لإقدامهما على قتل الفتى إيلي متّى أمس الأول بواسطة آلة حادة، موضحا أن الجهات المختصة باشرت التحقيقات.

وكان السوريان قد قاما بقتل شاب في السابعة عشر من عمره عبر طعنه بآلة حادة 30 طعنة وإلقاءه من أعلى سطح منزله في عقتنيت.

وتشهد المنطقة استنفارا أمنيا تحسبا لأي أعمال عنف محتملة بعد واقعة مقتل الشاب، فيما دعت القيادات الدينية والشعبية بالمنطقة إلى ضبط النفس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى