لبنان : اعتصام يطالب باستمرار التحقيقات في انفجار بيروت

السياسي – نظم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت، الأربعاء، اعتصاما أمام قصر العدل؛ للمطالبة باستمرار التحقيق في القضية.

وتمكنت مجموعة من المتظاهرين من الدخول إلى الباحة الداخلية لقصر العدل، وعلقوا لافتة ضخمة تضم صور الضحايا مع تعليق “لن تقتلونا مرتين”.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها: “لن ننسى”، و”منظومة النيترات ساقطة”، و”وراءكم حتى العدالة”.

وقالت “ريما الزاهد”، التي قتل الانفجار شقيقها الموظف في المرفأ، لوكالة “فرانس برس”: “عندما علمت بوقف التحقيق، شعرت أننا نتعرض للخيانة مرة ثانية، ويقتلوننا مرة ثانية (…) كأنهم يقتلوننا ونحن نتنفس”.

وجاء الاعتصام ردا على تجميد التحقيق في انفجار مرفأ بيروت؛ بسبب قيام وزير سابق مطلوب للاستجواب كمدع عليه برفع دعوى ضد كبير المحققين في القضية على أساس “الارتياب المشروع” في حياده.

ولاحقا، جرى إبلاغ المحقق العدلي في القضية، القاضي “طارق البيطار”، بطلب رده عن تحقيقات المرفأ، حيث جرى إلغاء الجلسات التي كانت مقررة لاستجواب العميدين، “كميل ضاهر” و”غسان غرز الدين”.

وسبق أن أصدر المحقق العدلي، مذكرة استدعاء لرئيس الحكومة السابق “حسان دياب”، بالتزامن مع إعلان الأخير مغادرة البلاد إلى الولايات المتحدة في زيارة عائلية.

ووقع الانفجار في 4 أغسطس/آب 2020، وأسفر عن مصرع 217 شخصا وإصابة نحو 7 آلاف آخرين، فضلا عن دمار مادي هائل في أبنية سكنية وتجارية.

ومنذ وقوع الانفجار، رفضت السلطات اللبنانية تحقيقا دوليا، فيما تندد منظمات حقوقية وعائلات الضحايا والناجون من الانفجار بمحاولة القادة السياسيين عرقلة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى