لبنان.. السفيرة الأميركية تطالب بالكشف عن قتلة لقمان سليم

السياسي – بحثت السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا مع وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم، قضية اغتيال الناشط لقمان سليم. وشددت على كشف المتورطين بقتله من دون أي تأخير وضرورة محاسبتهم.

بدورها، أكدت عائلة لقمان سليم أنها “تعول على القضاء ليثبت أن لبنان لم يصبح بلدا خارجا عن سلطة القانون”. وطالبت “بتحقيق فعال ومهني يرقى إلى مستوى دولي”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقالت في بيان: “يهم عائلة لقمان سليم أن تؤكد تعاونها الكامل مع السلطات اللبنانية، قضاء وشرطة، وذلك منذ الساعات الأولى التي تلت اختفاء لقمان، وهي تعول على القضاء اللبناني وعلى القيمين على التحقيق لكشف المجرمين الذين قرروا وخططوا ونفذوا وغطوا عملية الاغتيال، وبأسرع وقت ممكن، صونا للعدالة وإحقاقا للحق وإثباتا لكون لبنان لم يصبح بعد بلدا خارجا عن سلطة القانون ولا تسود فيه شريعة الغاب”.

بين سلطة القانون وشريعة الغاب
وأضافت “إن القول بتحقيق دولي يعني المطالبة بتحقيق يرقى بفاعليته وبمهنيته إلى مستوى التحقيقات الدولية، لما يمثل اغتيال لقمان سليم من طعنٍ بمقدسات لبنان، العلم والفكر والحرية في التعبير والجرأة في المواقف. لقمان الذي لم يرغب يوما في الحصول على أي جنسية غير جنسيته اللبنانية، وقد حملها بفخر واعتزاز، وناضل من أجل قيام دولة يعتز فيها المواطن بالانتماء إليها. وكل ما يخالف ذلك من أخبار توحي بشكل مباشر أو غير مباشر بأن عائلة لقمان سليم لا تتعاون مع التحقيق الذي تجريه الأجهزة الأمنية اللبنانية لا أساس له من الصحة”.

وكانت رشا سليم، شقيقة الناشط اللبناني لقمان الذي وجد قبل أيام مقتولا داخل سيارته، قالت إن لقمان سيدفن في حديقة المنزل عند المدخل الذي قالت إنه سيبقى مفتوحا لمن يرغب في الصلاة على جثمانه.

وقالت رشا سليم، الأحد، إن قتلة لقمان يدعون أنهم هم أصحاب الأخلاق، مستغربة ذكر خبر مقتل لقمان قبل نشرة الطقس على بعض القنوات التلفزيونية.

كما استغربت رشا سليم إرسال السفارة الألمانية عنصرين من الأمن اللبناني بطلب منهم حماية لزوجة لقمان الألمانية، معتبرة أن ذلك يعني اتجاه الدولة اللبنانية إلى تحويل لبنان إلى قضية عالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى