لبنان : توقيف سوري ضرب طفلته حتى الموت

السياسي – استيقظ أهالي مدينة طرابلس اللبنانية اليوم الثلاثاء، على خبر وفاة طفلة سورية عمرها خمس سنوات بعد تعرضها إلى ضربٍ مبرحٍ على يد والدها ليلة أمس الإثنين، في جريمة مروعة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الطفلة مهى الدبل وصلت إلى المستشفى الإسلامي في طرابلس، ليل الإثنين- الثلاثاء، وكانت في وضعٍ صحيّ حرجٍ بسبب الضرب المبرحٍ، وما لبثت أن فارقت الحياة في المستشفى بعد أن فشلت جهود الطاقم الطبي في إنقاذها، في حين أكدت مصادر إعلامية أن الطفلة وصلت إلى المستشفى بعد وفاتها.

وغطت آثار الضرب والكدمات جسد الطفلة التي لم يعرف بعد السبب في قيام والدها بضربها بتلك الطريقة الإجرامية، حتى أنه لم يترك مكاناً في جسدها الصغير إلّا وألحق به الأذى، وقررت الأجهزة الأمنية اللبنانية توقيف والد الطفلة، وفتح تحقيق في الجريمة.

ويستضيف لبنان آلاف اللاجئين السوريين منذ تفجر الصراع في بلادهم، ويعيش أغلبهم في ظروف سيئة، إذ لا يتوفر لهم مصادر دخل، ويعتمد كثير منهم على المساعدات التي تقدمها منظمات دولية ومحلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى