لبنان يطالب الأمم المتحدة بوقف انتهاكات إسرائيل لأجوائه

السياسي – دعا لبنان، الخميس، الأمم المتحدة إلى التدخل السريع، لوضع حد لـ”الانتهاكات المتكررة” لأجوائه، على خلفية تحليق طيران حربي إسرائيلي فوق العاصمة بيروت، وعدد من المناطق في البلاد.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري، يحلق الطيران الإسرائيلي الحربي والاستطلاعي، بشكل شبه يومي، في الأجواء اللبنانية.

وقالت وزيرة الدفاع اللبناني في حكومة تصريف الأعمال “زينة عكر”، في بيان: “تستمر الخروقات اليومية المتتالية والمتكررة للعدو الإسرائيلي للأجواء اللبنانية”.

وأوضحت “عكر”: “حلق الطيران المعادي اليوم (الخميس) فوق الأجواء اللبنانية، وصولا الى أعالي كسروان وجبيل وشكا”، غربي وسط لبنان.

وشددت على أهمية “التدخل السريع” للأمم المتحدة لـ”وضع حد لهذه الانتهاكات، التي تشكل خرقا للسيادة اللبنانية، ومخالفات واضحة للقرار 1701 (..)”، معتبرة أن “أي خرق له (للقرار) قد يزيد الأوضاع تعقيدا”.

وعادة ما يقصف الطيران الحربي الإسرائيلي مواقع عسكرية في سوريا، مستخدما المجال الجوي اللبناني، بالإضافة إلى خروقات برية وبحرية وجوية تنفذها إسرائيل ويسجلها الجيش اللبناني.

وفي 11 أغسطس/ آب 2006، تبنى مجلس الأمن القرار 1701 الداعي إلى وقف كل العمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل، في أعقاب حرب بين الطرفين استمرت 33 يوما.

وتحتل إسرائيل جزءا من الأراضي اللبنانية، هي مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، وصدر قرار من مجلس الأمن الدولي عام 1978 ينص على انسحابها من جميع الأراضي اللبنانية، لكنه لم ينفذ حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى